Preloader Image

11 Jamadilawal 1440H

Fri, 18 Jan 2019

Pray Time
Fajr 04:48 (WIB)
Sunrise 05:50 (WIB)
Dhuhr 12:03 (WIB)
Asr 15:27 (WIB)
Sunset 18:16 (WIB)
Maghrib 18:16 (WIB)
Isha 19:17 (WIB)
Imsak 04:38 (WIB)
Midnight 00:03 (WIB)

Chinese | Dutch | French | German | Indonesian | Italian | Japanese | Malay | Sahih International | Tafsir الجلالين | Thai

Holy Quran » اللغة العربية » YUNUS : 1 - 20

To learn word-by-word, put the cursor over the Arabic text


10 : 1
الر  تِلْكَ  آيَاتُ  الْكِتَابِ  الْحَكِيمِ  
Tafseer  
{ الر } الله أعلم بمراده بذلك { تلك } أي هذه الآيات { آيات الكتاب } القرآن والإضافة بمعنى من { الحكيم } المحكم .
10 : 2
أَكَانَ  لِلنَّاسِ  عَجَبًا  أَنْ  أَوْحَيْنَا  إِلَىٰ  رَجُلٍ  مِنْهُمْ  أَنْ  أَنْذِرِ  النَّاسَ  وَبَشِّرِ  الَّذِينَ  آمَنُوا  أَنَّ  لَهُمْ  قَدَمَ  صِدْقٍ  عِنْدَ  رَبِّهِمْ  قَالَ  الْكَافِرُونَ  إِنَّ  هَٰذَا  لَسَاحِرٌ  مُبِينٌ  
Tafseer  
{ أكان للناس } أي أهل مكة، استفهام إنكار والجار والمجرور حال من قوله { عَجبا } بالنصب خبر كان، وبالرفع اسمها والخبر وهو اسمها على الأولى { أن أوحينا } أي إيحاؤنا { إلى رجل منهم } محمد { أن } مفسرة { أنذر } خوِّف { الناس } الكافرين بالعذاب { وبشر الذين آمنوا أن } أي بأن { لهم قدم } سلف { صدق عند ربهم } أي أجرا حسناً بما قدموه من الأعمال { قال الكافرون إن هذا } القرآن المشتمل على ذلك { لَسِحْرٌ مبين } بيِّن، وفي قراءة لَساحرٌ، والمشار إليه النبي.
10 : 3
إِنَّ  رَبَّكُمُ  اللَّهُ  الَّذِي  خَلَقَ  السَّمَاوَاتِ  وَالْأَرْضَ  فِي  سِتَّةِ  أَيَّامٍ  ثُمَّ  اسْتَوَىٰ  عَلَى  الْعَرْشِ  يُدَبِّرُ  الْأَمْرَ  مَا  مِنْ  شَفِيعٍ  إِلَّا  مِنْ  بَعْدِ  إِذْنِهِ  ذَٰلِكُمُ  اللَّهُ  رَبُّكُمْ  فَاعْبُدُوهُ  أَفَلَا  تَذَكَّرُونَ  
Tafseer  
{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام } من أيام الدنيا، أي في قدرها، لأنه لم يكن ثَم شمس ولا قمر، ولو شاء لخلقهن في لمحة، والعدول عنه لتعليم خلقه التثبت { ثم استوى على العرش } استواءً يليق به { يدبر الأمر } بين الخلائق { ما من } صلة { شفيع } يشفع لأحد { إلا من بعد إذنه } رد لقولهم إن الأصنام تشفع لهم { ذلكم } الخالق المدبر { الله ربكم فاعبدوه } وحدوه { أفلا تذَّكرون } بإدغام التاء في الأصل في الذال .
10 : 4
إِلَيْهِ  مَرْجِعُكُمْ  جَمِيعًا  وَعْدَ  اللَّهِ  حَقًّا  إِنَّهُ  يَبْدَأُ  الْخَلْقَ  ثُمَّ  يُعِيدُهُ  لِيَجْزِيَ  الَّذِينَ  آمَنُوا  وَعَمِلُوا  الصَّالِحَاتِ  بِالْقِسْطِ  وَالَّذِينَ  كَفَرُوا  لَهُمْ  شَرَابٌ  مِنْ  حَمِيمٍ  وَعَذَابٌ  أَلِيمٌ  بِمَا  كَانُوا  يَكْفُرُونَ  
Tafseer  
{ إليه } تعالى { مرجعكم وعد الله حقا } مصدران منصوبان بفعلهما المقدر { إنه } بالكسر استئنافاً والفتح على تقدير اللام { يبدأ الخلق } أي بدأه بالإنشاء { ثم يعيده } بالبعث { ليجزي } يثيب { الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط والذين كفروا لهم شراب من حميم } ماء بالغ نهاية الحرارة { وعذاب أليم } مؤلم { بما كانوا يكفرون } أي بسبب كفرهم .
10 : 5
هُوَ  الَّذِي  جَعَلَ  الشَّمْسَ  ضِيَاءً  وَالْقَمَرَ  نُورًا  وَقَدَّرَهُ  مَنَازِلَ  لِتَعْلَمُوا  عَدَدَ  السِّنِينَ  وَالْحِسَابَ  مَا  خَلَقَ  اللَّهُ  ذَٰلِكَ  إِلَّا  بِالْحَقِّ  يُفَصِّلُ  الْآيَاتِ  لِقَوْمٍ  يَعْلَمُونَ  
Tafseer  
{ هو الذي جعل الشمس ضياءً } ذات ضياء، أي نور { والقمر نورا وقدره } من حيث سيره { منازل } ثمانية وعشرين منزلا في ثمان وعشرين ليلة من كل شهر، ويستتر ليلتين إن كان الشهر ثلاثين يوما، أو ليلة إن كان تسعة وعشرين يوما { لتعلموا } بذلك { عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك } المذكور { إلا بالحق } لا عبثا تعالى عن ذلك { يفصل } بالياء والنون يبين { الآيات لقوم يعلمون } يتدبرون .
10 : 6
إِنَّ  فِي  اخْتِلَافِ  اللَّيْلِ  وَالنَّهَارِ  وَمَا  خَلَقَ  اللَّهُ  فِي  السَّمَاوَاتِ  وَالْأَرْضِ  لَآيَاتٍ  لِقَوْمٍ  يَتَّقُونَ  
Tafseer  
{ إن في اختلاف الليل والنهار } بالذهاب والمجيء والزيادة والنقصان { وما خلق الله في السماوات } من ملائكة وشمس وقمر ونجوم وغير ذلك { و } في { الأرض } من حيوان وجبال وبحار وأنهار وأشجار وغيرها { لآيات } دلالات على قدرته تعالى { لقوم يتقونـ } ـه فيؤمنون، خصهم بالذكر لأنهم المنتفعون بها .
10 : 7
إِنَّ  الَّذِينَ  لَا  يَرْجُونَ  لِقَاءَنَا  وَرَضُوا  بِالْحَيَاةِ  الدُّنْيَا  وَاطْمَأَنُّوا  بِهَا  وَالَّذِينَ  هُمْ  عَنْ  آيَاتِنَا  غَافِلُونَ  
Tafseer  
{ إن الذين لا يرجون لقاءنا } بالبعث { ورضوا بالحياة الدنيا } بدل الآخرة لإنكارهم لها { واطمأنوا بها } سكنوا إليها { والذين هم عن آياتنا } دلائل وحدانيتنا { غافلون } تاركون النظر فيها .
10 : 8
أُولَٰئِكَ  مَأْوَاهُمُ  النَّارُ  بِمَا  كَانُوا  يَكْسِبُونَ  
Tafseer  
{ أولئك مأواهم النار بما كانوا يكسبون } من الشرك والمعاصي .
10 : 9
إِنَّ  الَّذِينَ  آمَنُوا  وَعَمِلُوا  الصَّالِحَاتِ  يَهْدِيهِمْ  رَبُّهُمْ  بِإِيمَانِهِمْ  تَجْرِي  مِنْ  تَحْتِهِمُ  الْأَنْهَارُ  فِي  جَنَّاتِ  النَّعِيمِ  
Tafseer  
{ إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات يهديهم } يرشدهم { ربهم بإيمانهم } به بأن يجعل لهم نورا يهتدون به يوم القيامة { تجري من تحتهم الأنهار في جنات النعيم } .
10 : 10
دَعْوَاهُمْ  فِيهَا  سُبْحَانَكَ  اللَّهُمَّ  وَتَحِيَّتُهُمْ  فِيهَا  سَلَامٌ  وَآخِرُ  دَعْوَاهُمْ  أَنِ  الْحَمْدُ  لِلَّهِ  رَبِّ  الْعَالَمِينَ  
Tafseer  
{ دعواهم فيها } طلبهم يشتهونه في الجنة أن يقولوا { سبحانك اللهم } أي يا الله فإذا ما طلبوه وجدوه بين أيديهم { وتحيتهم } فيما بينهم { فيها سلام وآخر دعواهم أن } مفسرة { الحمد لله رب العالمين } ونزل لما استعجل المشركون العذاب .
10 : 11
وَلَوْ  يُعَجِّلُ  اللَّهُ  لِلنَّاسِ  الشَّرَّ  اسْتِعْجَالَهُمْ  بِالْخَيْرِ  لَقُضِيَ  إِلَيْهِمْ  أَجَلُهُمْ  فَنَذَرُ  الَّذِينَ  لَا  يَرْجُونَ  لِقَاءَنَا  فِي  طُغْيَانِهِمْ  يَعْمَهُونَ  
Tafseer  
{ ولو يُعَجِل الله للناس الشر استعجالهم } أي كاستعجالهم { بالخير لقضي } بالبناء للمفعول وللفاعل { إليهم أجلُهم } بالرفع والنصب، بأن يهلكهم ولكن يمهلهم { فَنَذَرُ } نترك { الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون } يترددون متحيرين .
10 : 12
وَإِذَا  مَسَّ  الْإِنْسَانَ  الضُّرُّ  دَعَانَا  لِجَنْبِهِ  أَوْ  قَاعِدًا  أَوْ  قَائِمًا  فَلَمَّا  كَشَفْنَا  عَنْهُ  ضُرَّهُ  مَرَّ  كَأَنْ  لَمْ  يَدْعُنَا  إِلَىٰ  ضُرٍّ  مَسَّهُ  كَذَٰلِكَ  زُيِّنَ  لِلْمُسْرِفِينَ  مَا  كَانُوا  يَعْمَلُونَ  
Tafseer  
{ وإذا مس الإنسان } الكافر { الضُّرُّ } المرض والفقر { دعانا لجنبه } أي مضطجعا { أو قاعدا أو قائما } أي في كل حال { فلما كشفنا عنه ضُره مرَّ } على كفره { كأن } مخففة واسمها محذوف، أي كأنه { لم يدعنا إلى ضرٍّ مسه كذلك } كما زُيّن له الدعاء عند الضرر والإعراض عند الرخاء { زُيِّن للمسرفين } المشركين { ما كانوا يعملون } .
10 : 13
وَلَقَدْ  أَهْلَكْنَا  الْقُرُونَ  مِنْ  قَبْلِكُمْ  لَمَّا  ظَلَمُوا  وَجَاءَتْهُمْ  رُسُلُهُمْ  بِالْبَيِّنَاتِ  وَمَا  كَانُوا  لِيُؤْمِنُوا  كَذَٰلِكَ  نَجْزِي  الْقَوْمَ  الْمُجْرِمِينَ  
Tafseer  
{ ولقد أهلكنا القرون } الأمم { من قبلكم } يا أهل مكة { لما ظلموا } بالشرك { و } قد { جاءتهم رسلهم بالبينات } الدالات على صدقهم { وما كانوا ليؤمنوا } عطف على ظلموا { كذلك } كما أهلكنا أولئك { نجزي القوم المجرمين } الكافرين .
10 : 14
ثُمَّ  جَعَلْنَاكُمْ  خَلَائِفَ  فِي  الْأَرْضِ  مِنْ  بَعْدِهِمْ  لِنَنْظُرَ  كَيْفَ  تَعْمَلُونَ  
Tafseer  
{ ثم جعلناكم } يا أهل مكة { خلائف } جمع خليفة { في الأرض من بعدهم لننظر كيف تعملون } فيها وهل تعتبرون بهم فتصدقوا رسلنا .
10 : 15
وَإِذَا  تُتْلَىٰ  عَلَيْهِمْ  آيَاتُنَا  بَيِّنَاتٍ  قَالَ  الَّذِينَ  لَا  يَرْجُونَ  لِقَاءَنَا  ائْتِ  بِقُرْآنٍ  غَيْرِ  هَٰذَا  أَوْ  بَدِّلْهُ  قُلْ  مَا  يَكُونُ  لِي  أَنْ  أُبَدِّلَهُ  مِنْ  تِلْقَاءِ  نَفْسِي  إِنْ  أَتَّبِعُ  إِلَّا  مَا  يُوحَىٰ  إِلَيَّ  إِنِّي  أَخَافُ  إِنْ  عَصَيْتُ  رَبِّي  عَذَابَ  يَوْمٍ  عَظِيمٍ  
Tafseer  
{ وإذا تُتلى عليهم آياتنا } القرآن { بينات } ظاهرات حال { قال الذين لا يرجون لقاءنا } لا يخافون البعث { ائت بقرآن غير هذا } ليس فيه عيب آلهتنا { أو بدله } من تلقاء نفسك { قل } لهم { ما يكون } ينبغي { لي أن أبدله من تلقاء } قبل { نفسي إن } ما { أتبع إلا ما يوحي إليّ إني أخاف إن عصيت ربي } بتبديله { عذاب يوم عظيم } هو يوم القيامة .
10 : 16
قُلْ  لَوْ  شَاءَ  اللَّهُ  مَا  تَلَوْتُهُ  عَلَيْكُمْ  وَلَا  أَدْرَاكُمْ  بِهِ  فَقَدْ  لَبِثْتُ  فِيكُمْ  عُمُرًا  مِنْ  قَبْلِهِ  أَفَلَا  تَعْقِلُونَ  
Tafseer  
{ قل لو شاء الله ما تلوته عليكم ولا أدراكم } أعلمكم { به } ولا نافية عطف على ما قبله، وفي قراءة بلام جواب لو أي لأعلمكم به على لسان غيري { فقد لبثت } مكثت { فيكم عمرا } سنينا أربعين { من قبله } لا أحدثكم بشيء { أفلا تعقلون } أنه ليس من قِبَلي .
10 : 17
فَمَنْ  أَظْلَمُ  مِمَّنِ  افْتَرَىٰ  عَلَى  اللَّهِ  كَذِبًا  أَوْ  كَذَّبَ  بِآيَاتِهِ  إِنَّهُ  لَا  يُفْلِحُ  الْمُجْرِمُونَ  
Tafseer  
{ فمن } أي لا أحد { أظلم ممن افترى على الله كذبا } بنسبة الشريك إليه { أو كذَّب بآياته } القرآن { إنه } أي الشأن { لا يفلح } يسعد { المجرمون } المشركون .
10 : 18
وَيَعْبُدُونَ  مِنْ  دُونِ  اللَّهِ  مَا  لَا  يَضُرُّهُمْ  وَلَا  يَنْفَعُهُمْ  وَيَقُولُونَ  هَٰؤُلَاءِ  شُفَعَاؤُنَا  عِنْدَ  اللَّهِ  قُلْ  أَتُنَبِّئُونَ  اللَّهَ  بِمَا  لَا  يَعْلَمُ  فِي  السَّمَاوَاتِ  وَلَا  فِي  الْأَرْضِ  سُبْحَانَهُ  وَتَعَالَىٰ  عَمَّا  يُشْرِكُونَ  
Tafseer  
{ ويعبدون من دون الله } أي غيره { ما لا يضرهم } إن لم يعبدوه { ولا ينفعهم } إن عبدوه وهو الأصنام { ويقولون } عنها { هؤلاء شفعاؤنا عند الله قل } لهم { أتنبئون الله } جبروته { بما لا يعلم في السموات والأرض } استفهام إنكار إذ لو كان له شريك لعلمه، إذا لا يخفى عليه شيء { سبحانه } تنزيها له { وتعالى عما يشركونـ } به معه .
10 : 19
وَمَا  كَانَ  النَّاسُ  إِلَّا  أُمَّةً  وَاحِدَةً  فَاخْتَلَفُوا  وَلَوْلَا  كَلِمَةٌ  سَبَقَتْ  مِنْ  رَبِّكَ  لَقُضِيَ  بَيْنَهُمْ  فِيمَا  فِيهِ  يَخْتَلِفُونَ  
Tafseer  
{ وما كان الناس إلا أمة واحدة } على دين واحد وهو الإسلام، من لدن آدم إلى نوح، وقيل من عهد إبراهيم إلى عمرو بن لحيِّ { فاختلفوا } بأن ثبت بعض وكفر بعض { ولولا كلمة سبقت من ربك } بتأخير الجزاء إلى يوم القيامة { لقضي بينهم } أي الناس في الدنيا { فيما فيه يختلفون } من الدين بتعذيب الكافرين .
10 : 20
وَيَقُولُونَ  لَوْلَا  أُنْزِلَ  عَلَيْهِ  آيَةٌ  مِنْ  رَبِّهِ  فَقُلْ  إِنَّمَا  الْغَيْبُ  لِلَّهِ  فَانْتَظِرُوا  إِنِّي  مَعَكُمْ  مِنَ  الْمُنْتَظِرِينَ  
Tafseer  
{ ويقولون } أي أهل مكة { لولا } هلا { أنزل عليه } على محمد { آية من ربه } كما كان للأنبياء من الناقة والعصا واليد { فقل } لهم { إنما الغيب } ما غاب عن العباد أي أمره { لله } ومنه الآيات فلا يأتي بها إلا هو وإنما عليَّ التبليغ { فانتظروا } العذاب إن لم تؤمنوا { إني معكم من المنتظرين } .


Share:

Ibrahim Al Akhdarإبراهيم الأخضر

Ahmad Khader Al-Tarabulsiأحمد خضر الطرابلسي

Sheiks Mahmud Khalil Al-Husary
Alif Lam Ra
These
(are the) verses
(of) the Book
the wise
Is it
for the mankind
a wonder
that
We revealed
to
a man
from (among) them
that
Warn
the mankind
and give glad tidings
(to) those who
believe
that
for them
(will be) a respectable position
(will be) a respectable position
near
their Lord
Said
the disbelievers
Indeed
this
(is) surely a magician
obvious
Indeed
your Lord
(is) Allah
the One Who
created
the heavens
and the earth
in
six
periods
then
He established
on
the Throne
disposing
the affairs
Not
(is) any intercessor
(is) any intercessor
except
after
after
His permission
That
(is) Allah
your Lord
so worship Him
Then will not
you remember
To Him
(will be) your return
[all]
Promise
(of) Allah
(is) true
Indeed He
originates
the creation
then
He repeats it
that He may reward
those who
believed
and did
the good deeds
in justice
But those who
disbelieved
for them
(will be) a drink
of
boiling fluids
and a punishment
painful
because
they used (to)
disbelieve
He
(is) the One Who
made
the sun
a shining light
and the moon
a reflected light
and determined for it
phases
that you may know
(the) number
(of) the years
and the count (of time)
Not
created
Allah
that
except
in truth
He explains
the Signs
for a people
(who) know
Indeed
in
(the) alternation
(of) the night
and the day
and what
(has been) created
(by) Allah
in
the heavens
and the earth
(are) Signs
for a people
who are God conscious
Indeed
those who
(do) not
expect
the meeting with Us
and are pleased
with the life
(of) the world
and feel satisfied
with it
and those -
they
(are) of
Our Signs
heedless
Those -
their abode
(will be) the Fire
for what
they used (to)
earn
Indeed
those who
believed
and did
good deeds
(will) guide them
their Lord
by their faith
Will flow
from
underneath them
the rivers
in
Gardens
(of) Delight
Their prayer
therein
(will be) Glory be to You
O Allah!
And their greeting
therein (will be)
Peace
And the last
(of) their call
(will be) [that]
All the Praise be
to Allah
Lord
(of) the worlds
And if
hastens
(by) Allah
for the mankind
the evil
(as) He hastens for them
the good
surely, would have been decreed
for them
their term
But We leave
those who
(do) not
expect
the meeting with Us
in
their transgression
wandering blindly
And when
touches
the man
the affliction
he calls Us
(lying) on his side
or
sitting
or
standing
But when
We remove
from him
his affliction
he passes on
as if he
(had) not
called Us
for
(the) affliction
(that) touched him
Thus
(it) is made fair seeming
to the extravagant
what
they used (to)
do
And verily
We destroyed
the generations
before you
before you
when
they wronged
and came to them
their Messengers
with clear proofs
but not
they were
to believe
Thus
We recompense
the people
(who are) criminals
Then
We made you
successors
in
the earth
after them
after them
so that We may see
how
you do
And when
are recited
to them
Our Verses
(as) clear proofs
said
those who
(do) not
hope
(for the) meeting (with) Us
Bring us
a Quran
other (than)
this
or
change it
Say
Not
(it) is
for me
that
I change it
of
my own accord
my own accord
Not
I follow
except
what
is revealed
to me
Indeed, I
[I] fear
if
I were to disobey
my Lord
(the) punishment
(of) a Day
Great
Say
If
(had) willed
Allah
not
I (would) have recited it
to you
and not
He (would) have made it known to you
He (would) have made it known to you
Verily
I have stayed
among you
a lifetime
before it
before it
Then will not
you use reason
So who
(is) more wrong
than he who
invents
against
Allah
a lie
or
denies
His Signs
Indeed
not
will succeed
the criminals
And they worship
from
other than
Allah
that (which)
(does) not
harm them
and not
benefit them
and they say
These
(are) our intercessors
with
Allah
Say
Do you inform
Allah
of what
not
he knows
in
the heavens
and not
in
the earth
Glorified is He
and Exalted
above what
they associate (with Him)
And not
was
the mankind
but
a community
one
then they differed
And had (it) not been
a word
(that) preceded
from
your Lord
surely, it (would) have been judged
between them
concerning what
[therein]
they differ
And they say
Why not
is sent down
to him
a Sign
from
his Lord
So say
Only
the unseen
(is) for Allah
so wait;
indeed I am
with you
among
the ones who wait


Select Surah FROM : TO : Repeat :