Preloader Image

16 Syawal 1440H

Thu, 20 Jun 2019

Pray Time
Fajr 04:59 (WIB)
Sunrise 06:01 (WIB)
Dhuhr 11:54 (WIB)
Asr 15:16 (WIB)
Sunset 17:47 (WIB)
Maghrib 17:47 (WIB)
Isha 18:49 (WIB)
Imsak 04:49 (WIB)
Midnight 23:54 (WIB)

Chinese | Dutch | French | German | Indonesian | Italian | Japanese | Malay | Sahih International | Tafsir الجلالين | Thai

Holy Quran » اللغة العربية » MUHAMMAD : 1 - 20

To learn word-by-word, put the cursor over the Arabic text


47 : 1
الَّذِينَ  كَفَرُوا  وَصَدُّوا  عَنْ  سَبِيلِ  اللَّهِ  أَضَلَّ  أَعْمَالَهُمْ  
Tafseer  
{ الذين كفروا } من أهل مكة { وصدُّوا } غيرهم { عن سبيل الله } أي الإيمان { أضل } أحبط { أعمالهم } كإطعام الطعام وصلة الأرحام، فلا يرون لها في الآخرة ثوابا ويجزون بها في الدنيا من فضله تعالى .
47 : 2
وَالَّذِينَ  آمَنُوا  وَعَمِلُوا  الصَّالِحَاتِ  وَآمَنُوا  بِمَا  نُزِّلَ  عَلَىٰ  مُحَمَّدٍ  وَهُوَ  الْحَقُّ  مِنْ  رَبِّهِمْ  كَفَّرَ  عَنْهُمْ  سَيِّئَاتِهِمْ  وَأَصْلَحَ  بَالَهُمْ  
Tafseer  
{ والذين آمنوا } أي الأنصار وغيرهم { وعملوا الصالحات وآمنوا بما نُزِّل على محمد } أي القرآن { وهو الحق من ربهم كفَّر عنهم } غفر لهم { سيئاتهم وأصلح بالهم } حالهم فلا يعصونه .
47 : 3
ذَٰلِكَ  بِأَنَّ  الَّذِينَ  كَفَرُوا  اتَّبَعُوا  الْبَاطِلَ  وَأَنَّ  الَّذِينَ  آمَنُوا  اتَّبَعُوا  الْحَقَّ  مِنْ  رَبِّهِمْ  كَذَٰلِكَ  يَضْرِبُ  اللَّهُ  لِلنَّاسِ  أَمْثَالَهُمْ  
Tafseer  
{ ذلك } أي إضلال الأعمال وتكفير السيئات { بأن } بسبب أن { الذين كفروا اتبعوا الباطل } الشيطان { وأن الذين آمنوا اتبعوا الحق } القرآن { من ربهم كذلك } أي مثل ذلك البيان { يضرب الله للناس أمثالهم } يبيِّن أحوالهم، أي فالكافر يحبط عمله، والمؤمن يغفر له .
47 : 4
فَإِذَا  لَقِيتُمُ  الَّذِينَ  كَفَرُوا  فَضَرْبَ  الرِّقَابِ  حَتَّىٰ  إِذَا  أَثْخَنْتُمُوهُمْ  فَشُدُّوا  الْوَثَاقَ  فَإِمَّا  مَنًّا  بَعْدُ  وَإِمَّا  فِدَاءً  حَتَّىٰ  تَضَعَ  الْحَرْبُ  أَوْزَارَهَا  ذَٰلِكَ  وَلَوْ  يَشَاءُ  اللَّهُ  لَانْتَصَرَ  مِنْهُمْ  وَلَٰكِنْ  لِيَبْلُوَ  بَعْضَكُمْ  بِبَعْضٍ  وَالَّذِينَ  قُتِلُوا  فِي  سَبِيلِ  اللَّهِ  فَلَنْ  يُضِلَّ  أَعْمَالَهُمْ  
Tafseer  
{ فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب } مصدر بدل من اللفظ بفعله، أي فاضربوا رقابهم، أي اقتلوهم وعبَّر بضرب الرقاب لأن الغالب في القتل أن يكون بضرب الرقبة { حتى إذا أثخنتموهم } أكثرتم فيهم القتل { فشدوا } فأمسكوا عنهم وأسروهم وشدوا { الوثاق } ما يوثق به الأسرى { فإما منا بعد } مصدر بدل من اللفظ بفعله أي تمنون عليهم بإطلاقهم من غير شيء { وإما فداءً } تفادونهم بمال أو أسرى مسلمين { حتى تضع الحرب } أي أهلها { أوزارها } أثقالها من السلاح وغيره بأن يسلم الكفار أو يدخلوا في العهد وهذه غاية للقتل والأسر { ذلك } خبر مبتدأ مقدر، أي الأمر فيهم ما ذكر { ولو يشاء الله لانتصر منهم } بغير قتال { ولكن } أمركم به { ليبلو بعضكم ببعض } منهم في القتال فيصير من قتل منكم إلى الجنة ومنهم إلى النار { والذين قتلوا } وفي قراءة قاتلوا، الآية نزلت يوم أحد وقد فشا في المسلمين القتل والجراحات { في سبيل الله فلن يضل } يحبط { أعمالهم } .
47 : 5
سَيَهْدِيهِمْ  وَيُصْلِحُ  بَالَهُمْ  
Tafseer  
{ سيهديهم } في الدنيا والآخرة إلى ما ينفعهم { ويصلح بالهم } حالهم فيهما وما في الدنيا لمن لم يقتل وأدرجوا في قتلوا تغليبا .
47 : 6
وَيُدْخِلُهُمُ  الْجَنَّةَ  عَرَّفَهَا  لَهُمْ  
Tafseer  
{ ويدخلهم الجنة عرَّفها } بيَّنها { لهم } فيهتدون إلى مساكنهم منها وأزواجهم وخدمهم من غير استدلال .
47 : 7
يَا أَيُّهَا  الَّذِينَ  آمَنُوا  إِنْ  تَنْصُرُوا  اللَّهَ  يَنْصُرْكُمْ  وَيُثَبِّتْ  أَقْدَامَكُمْ  
Tafseer  
{ يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله } أي دينه ورسوله { ينصركم } على عدوكم { ويثبِّت أقدامكم } يثبتكم في المعترك .
47 : 8
وَالَّذِينَ  كَفَرُوا  فَتَعْسًا  لَهُمْ  وَأَضَلَّ  أَعْمَالَهُمْ  
Tafseer  
{ والذين كفروا } من أهل مكة مبتدأ خبره تعسوا يدل عليه { فتعسا لهم } أي هلاكا وخيبة من الله { وأضل أعمالهم } عطف على تعسوا .
47 : 9
ذَٰلِكَ  بِأَنَّهُمْ  كَرِهُوا  مَا  أَنْزَلَ  اللَّهُ  فَأَحْبَطَ  أَعْمَالَهُمْ  
Tafseer  
{ ذلك } التعس والإضلال { بأنهم كرهوا ما أنزل الله } من القرآن المشتمل على التكاليف { فأحبط أعمالهم } .
47 : 10
أَفَلَمْ  يَسِيرُوا  فِي  الْأَرْضِ  فَيَنْظُرُوا  كَيْفَ  كَانَ  عَاقِبَةُ  الَّذِينَ  مِنْ  قَبْلِهِمْ  دَمَّرَ  اللَّهُ  عَلَيْهِمْ  وَلِلْكَافِرِينَ  أَمْثَالُهَا  
Tafseer  
{ أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم دمَّر الله عليهم } أهلك أنفسهم وأولادهم وأموالهم { وللكافرين أمثالها } أي أمثال عاقبة ما قبلهم .
47 : 11
ذَٰلِكَ  بِأَنَّ  اللَّهَ  مَوْلَى  الَّذِينَ  آمَنُوا  وَأَنَّ  الْكَافِرِينَ  لَا  مَوْلَىٰ  لَهُمْ  
Tafseer  
{ ذلك } نصر المؤمنين وقهر الكافرين { بأن الله مولى } ولي وناصر { الذين آمنوا وأن الكافرين لا مولى لهم } .
47 : 12
إِنَّ  اللَّهَ  يُدْخِلُ  الَّذِينَ  آمَنُوا  وَعَمِلُوا  الصَّالِحَاتِ  جَنَّاتٍ  تَجْرِي  مِنْ  تَحْتِهَا  الْأَنْهَارُ  وَالَّذِينَ  كَفَرُوا  يَتَمَتَّعُونَ  وَيَأْكُلُونَ  كَمَا  تَأْكُلُ  الْأَنْعَامُ  وَالنَّارُ  مَثْوًى  لَهُمْ  
Tafseer  
{ إن الله يدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهار والذين كفروا يتمتعون } في الدنيا { ويأكلون كما تأكل الأنعام } أي ليس لهم هَمٌ إلا بطونهم وفروجهم ولا يلتفتون إلى الآخرة { والنار مثوى لهم } منزل ومقام ومصير .
47 : 13
وَكَأَيِّنْ  مِنْ  قَرْيَةٍ  هِيَ  أَشَدُّ  قُوَّةً  مِنْ  قَرْيَتِكَ  الَّتِي  أَخْرَجَتْكَ  أَهْلَكْنَاهُمْ  فَلَا  نَاصِرَ  لَهُمْ  
Tafseer  
{ وكأين } وكم { من قرية } أريد بها أهلها { هي أشد قوة من { قريتك } مكة أي أهلها { التي أخرجتك } روعي لفظ قرية { أهلكناهم } روعي معنى قرية الأولى { فلا ناصر لهم } من إهلاكنا .
47 : 14
أَفَمَنْ  كَانَ  عَلَىٰ  بَيِّنَةٍ  مِنْ  رَبِّهِ  كَمَنْ  زُيِّنَ  لَهُ  سُوءُ  عَمَلِهِ  وَاتَّبَعُوا  أَهْوَاءَهُمْ  
Tafseer  
{ أفمن كان على بيِّنة } حجة وبرهان { من ربه } وهو المؤمنون { كمن زُيّن له سوءُ عمله } فرآه حسنا وهم كفار مكة { واتبعوا أهواءهم } في عبادة الأوثان، أي لا مماثلة بينهما .
47 : 15
مَثَلُ  الْجَنَّةِ  الَّتِي  وُعِدَ  الْمُتَّقُونَ  فِيهَا  أَنْهَارٌ  مِنْ  مَاءٍ  غَيْرِ  آسِنٍ  وَأَنْهَارٌ  مِنْ  لَبَنٍ  لَمْ  يَتَغَيَّرْ  طَعْمُهُ  وَأَنْهَارٌ  مِنْ  خَمْرٍ  لَذَّةٍ  لِلشَّارِبِينَ  وَأَنْهَارٌ  مِنْ  عَسَلٍ  مُصَفًّى  وَلَهُمْ  فِيهَا  مِنْ  كُلِّ  الثَّمَرَاتِ  وَمَغْفِرَةٌ  مِنْ  رَبِّهِمْ  كَمَنْ  هُوَ  خَالِدٌ  فِي  النَّارِ  وَسُقُوا  مَاءً  حَمِيمًا  فَقَطَّعَ  أَمْعَاءَهُمْ  
Tafseer  
{ مثل } أي صفة { الجنة التي وعد المتقون } المشتركة بين داخليها مبتدأ خبره { فيها أنهار من ماءٍ غير آسن } بالمد والقصر كضارب وحذر، أي غير متغير بخلاف ماء الدنيا فيتغير بعارض { وأنهار من لبن لم يتغير طعمه } بخلاف لبن الدنيا لخروجه من الضروع { وأنهار من خمر لذة } لذيذة { للشاربين } بخلاف خمر الدنيا فإنها كريهة عند الشرب { وأنهار من عسل مصفى } بخلاف عسل الدنيا فإنه بخروجه من بطون النحل يخالط الشمع وغيره { ولهم فيها } أصناف { من كل الثمرات ومغفرة من ربهم } فهو راض عنهم مع إحسانه إليهم بما ذكر بخلاف سيد العبيد في الدنيا فإنه قد يكون مع إحسانه إليهم ساخطا عليهم { كمن هو خالد في النار } خبر مبتدأ مقدر، أي أمن هو في هذا النعيم { وسقوا ماء حميما } أي شديد الحرارة { فقطَّع أمعاءهم } أي مصارينهم فخرجت من أدبارهم، وهو جمع معى بالقصر، وألفه عن ياء لقولهم ميعان .
47 : 16
وَمِنْهُمْ  مَنْ  يَسْتَمِعُ  إِلَيْكَ  حَتَّىٰ  إِذَا  خَرَجُوا  مِنْ  عِنْدِكَ  قَالُوا  لِلَّذِينَ  أُوتُوا  الْعِلْمَ  مَاذَا  قَالَ  آنِفًا  أُولَٰئِكَ  الَّذِينَ  طَبَعَ  اللَّهُ  عَلَىٰ  قُلُوبِهِمْ  وَاتَّبَعُوا  أَهْوَاءَهُمْ  
Tafseer  
{ ومنهم } أي الكفار { من يستمع إليك } في خطبة الجمعة وهم المنافقون { حتى إذا خرجوا من عندك قالوا للذين أوتوا العلم } لعلماء الصحابة منهم ابن مسعود وابن عباس استهزاء وسخرية { ماذا قال آنفا } بالمد والقصر، الساعة، أي لا نرجع إليه { أولئك الذين طبع الله على قلوبهم بالكفر { واتبعوا أهواءهم } في النفاق .
47 : 17
وَالَّذِينَ  اهْتَدَوْا  زَادَهُمْ  هُدًى  وَآتَاهُمْ  تَقْوَاهُمْ  
Tafseer  
{ والذين اهتدوا } وهم المؤمنون { زادهم } الله { هدىّ وآتاهم تقواهم } ألهمهم ما يتقون به النار .
47 : 18
فَهَلْ  يَنْظُرُونَ  إِلَّا  السَّاعَةَ  أَنْ  تَأْتِيَهُمْ  بَغْتَةً  فَقَدْ  جَاءَ  أَشْرَاطُهَا  فَأَنَّىٰ  لَهُمْ  إِذَا  جَاءَتْهُمْ  ذِكْرَاهُمْ  
Tafseer  
{ فهل ينظرون } ما ينتظرون، أي كفار مكة { إلا الساعة أن تأتيهم } بدل اشتمال من الساعة، أي ليس الأمر إلا أن تأتيهم { بغتة } فجأة { فقد جاء أشرطها } علاماتها: منها النبي صلى الله عليه وسلم وانشقاق القمر والدخان { فأنَّى لهم إذا جاءتهم } الساعة { ذكراهم } تذكرهم، أي لا ينفعهم .
47 : 19
فَاعْلَمْ  أَنَّهُ  لَا  إِلَٰهَ  إِلَّا  اللَّهُ  وَاسْتَغْفِرْ  لِذَنْبِكَ  وَلِلْمُؤْمِنِينَ  وَالْمُؤْمِنَاتِ  وَاللَّهُ  يَعْلَمُ  مُتَقَلَّبَكُمْ  وَمَثْوَاكُمْ  
Tafseer  
( فاعلم أنه لا إله إلا الله ) أي دم يا محمد على علمك بذلك النافع في القيامة ( واستغفر لذنبك ) لأجله قيل له ذلك مع عصمته لتستن به أمته ، وقد فعله قال صلى الله عليه وسلم : "" إني لأستغفر الله في كل يوم مائة مرة "" ( وللمؤمنين والمؤمنات ) فيه إكرام لهم بأمر نبيهم بالاستغفار لهم ( والله يعلم متقلبكم ) متصرفكم لأشغالكم في النهار ( ومثواكم ) مأواكم إلى مضاجعكم بالليل ، أي هو عالم بجميع أحوالكم لا يخفى عليه شيء منها فاحذروه ، والخطاب للمؤمنين وغيرهم .
47 : 20
وَيَقُولُ  الَّذِينَ  آمَنُوا  لَوْلَا  نُزِّلَتْ  سُورَةٌ  فَإِذَا  أُنْزِلَتْ  سُورَةٌ  مُحْكَمَةٌ  وَذُكِرَ  فِيهَا  الْقِتَالُ  رَأَيْتَ  الَّذِينَ  فِي  قُلُوبِهِمْ  مَرَضٌ  يَنْظُرُونَ  إِلَيْكَ  نَظَرَ  الْمَغْشِيِّ  عَلَيْهِ  مِنَ  الْمَوْتِ  فَأَوْلَىٰ  لَهُمْ  
Tafseer  
{ ويقول الذين آمنوا } طلبا للجهاد { لولا } هلا { نزلت سورة } فيها ذكر الجهاد { فإذا أنزلت سورة محكمة } أي لم ينسخ منها شيء { وذكر فيها القتال } أي طلبه { رأيت الذين في قلوبهم مرض } أي شك وهم المنافقون { ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت } خوفا منه وكراهة له، أي فهم يخافون من القتال ويكرهونه { فأولى لهم } مبتدأ خبره .


Share:

Ibrahim Al Akhdarإبراهيم الأخضر

Ahmad Khader Al-Tarabulsiأحمد خضر الطرابلسي

Sheiks Mahmud Khalil Al-Husary
Those who
disbelieve
and turn away
from
(the) way of Allah
(the) way of Allah
He will cause to be lost
their deeds
And those who
believe
and do
righteous deeds
and believe
in what
is revealed
to
Muhammad
and it
(is) the truth
from
their Lord
He will remove
from them
their misdeeds
and improve
their condition
That
(is) because
those who
disbelieve
follow
falsehood
and because
those who
believe
follow
(the) truth
from
their Lord
Thus
Allah presents
Allah presents
to the people
their similitudes
So when
you meet
those who
disbelieve
then strike
the necks
until
when
you have subdued them
then bind firmly
the bond
then either
a favor
afterwards
or
ransom
until
lays down
the war
its burdens
That
And if
Allah had willed
Allah had willed
surely, He could have taken retribution
from them
but
to test
some of you
with others
And those who
are killed
in
(the) way of Allah
(the) way of Allah
then never
He will cause to be lost
their deeds
He will guide them
and improve
their condition
And admit them
(to) Paradise
He has made it known
to them
O you who believe
O you who believe
O you who believe
If
you help
Allah
He will help you
and make firm
your feet
But those who
disbelieve
destruction is
for them
and He will cause to be lost
their deeds
That
(is) because they
hate
what
Allah has revealed
Allah has revealed
so He has made worthless
their deeds
Do not
they travel
in
the earth
and see
how
was
(the) end
(of) those
before them
before them
Allah destroyed
Allah destroyed
[over] them
and for the disbelievers
its likeness
That
(is) because
Allah
(is the) Protector
(of) those who
believe
and because
the disbelievers -
(there is) no
protector
for them
Indeed
Allah
will admit
those who
believe
and do
righteous deeds
(to) gardens
flow
from
underneath it
the rivers
but those who
disbelieve
they enjoy
and eat
as
eat
the cattle
and the Fire
(will be) an abode
for them
And how many
of
a town
which
(was) stronger
(in) strength
than
your town
which
has driven you out
We destroyed them
so no
helper
for them
Then is (he) who
is
on
a clear proof
from
his Lord
like (he) who
is made attractive
for him
(the) evil
(of) his deeds
while they follow
their desires
A parable
(of) Paradise
which
is promised
(to) the righteous
Therein
(are) rivers
of
water
not
polluted
and rivers
of
milk
not
changes
its taste
and rivers
of
wine
delicious
to (the) drinkers
and rivers
of
honey
purified
and for them
therein
of
all
fruits
and forgiveness
from
their Lord
like he who
like he who
(will) abide forever
in
the Fire
and they will be given to drink
water
boiling
so it cuts into pieces
their intestines
And among them
(are some) who
listen
to you
until
when
they depart
from
you
they say
to those who
were given
the knowledge
What
(has) he said
just now
Those
(are) the ones
Allah has set a seal
Allah has set a seal
upon
their hearts
and they follow
their desires
And those who
accept guidance
He increases them
(in) guidance
and gives them
their righteousness
Then do
they wait
but
(for) the Hour
that
it should come to them
suddenly
But indeed
have come
its indications
Then how
to them
when
has come to them
their reminder
So know
that [He] -
(there is) no
god
but
Allah
and ask forgiveness
for your sin
and for the believing men
and the believing women
And Allah
knows
your movement
and your resting places
And say
those who
believe
Why not
has been revealed
a Surah
But when
is revealed
a Surah
precise
and is mentioned
in it
the fighting
you see
those who
in
their hearts
(is) a disease
looking
at you
a look
(of) one fainting
(of) one fainting
from
the death
But more appropriate
for them


Select Surah FROM : TO : Repeat :