Preloader Image

11 Jamadilawal 1440H

Fri, 18 Jan 2019

Pray Time
Fajr 04:48 (WIB)
Sunrise 05:50 (WIB)
Dhuhr 12:03 (WIB)
Asr 15:27 (WIB)
Sunset 18:16 (WIB)
Maghrib 18:16 (WIB)
Isha 19:17 (WIB)
Imsak 04:38 (WIB)
Midnight 00:03 (WIB)

Chinese | Dutch | French | German | Indonesian | Italian | Japanese | Malay | Sahih International | Tafsir الجلالين | Thai

Holy Quran » اللغة العربية » LUQMAN : 1 - 20

To learn word-by-word, put the cursor over the Arabic text


31 : 1
الم  
Tafseer  
{ الم } الله أعلم بمراده به.
31 : 2
تِلْكَ  آيَاتُ  الْكِتَابِ  الْحَكِيمِ  
Tafseer  
{ تلك } أي هذه الآيات { آيات الكتاب } القرآن { الحكيم } ذي الحكمة والإضافة بمعنى من.
31 : 3
هُدًى  وَرَحْمَةً  لِلْمُحْسِنِينَ  
Tafseer  
هو ( هدى ورحمة ) بالرفع ( للمحسنين ) وفي قراءة العامة بالنصب حالاً من الآيات العامل فيها ما في "تلك" من معنى الإشارة .
31 : 4
الَّذِينَ  يُقِيمُونَ  الصَّلَاةَ  وَيُؤْتُونَ  الزَّكَاةَ  وَهُمْ  بِالْآخِرَةِ  هُمْ  يُوقِنُونَ  
Tafseer  
{ الذين يقيمون الصلاة } بيان للمحسنين { ويؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم يوقنون } هم الثاني تأكيد.
31 : 5
أُولَٰئِكَ  عَلَىٰ  هُدًى  مِنْ  رَبِّهِمْ  وَأُولَٰئِكَ  هُمُ  الْمُفْلِحُونَ  
Tafseer  
{ أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون } الفائزون.
31 : 6
وَمِنَ  النَّاسِ  مَنْ  يَشْتَرِي  لَهْوَ  الْحَدِيثِ  لِيُضِلَّ  عَنْ  سَبِيلِ  اللَّهِ  بِغَيْرِ  عِلْمٍ  وَيَتَّخِذَهَا  هُزُوًا  أُولَٰئِكَ  لَهُمْ  عَذَابٌ  مُهِينٌ  
Tafseer  
{ ومن الناس من يشتري لهو الحديث } أي ما يلهي منه عما يعني { ليضلَّ } بفتح الياء وضمها { عن سبيل الله } طريق الإسلام { بغير علمٍ ويتخذها } بالنصب عطفاً على يضل، وبالرفع عطفاً على يشتري { هزؤاً } مهزوءاً بها { أولئك لهم عذاب مهين } ذو إهانة.
31 : 7
وَإِذَا  تُتْلَىٰ  عَلَيْهِ  آيَاتُنَا  وَلَّىٰ  مُسْتَكْبِرًا  كَأَنْ  لَمْ  يَسْمَعْهَا  كَأَنَّ  فِي  أُذُنَيْهِ  وَقْرًا  فَبَشِّرْهُ  بِعَذَابٍ  أَلِيمٍ  
Tafseer  
{ وإذا تتلى عليه آياتنا } أي القرآن { ولَّى مستكبرا } متكبرا { كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا } صمما وجملتا التشبيه حالان من ضمير ولَّى أو الثانية بيان للأولى { فبشِّره } أعلمه { بعذاب أليم } مؤلم وذكر البشارة تهكم به وهو النضر بن الحارث، كان يأتي الحيرة يتجر فيشتري كتب أخبار الأعاجم ويحدث بها أهل مكة ويقول: إن محمدا يحدثكم أحاديث عاد وثمود، وأنا أحدثكم أحاديث فارس والروم فيستملحون حديثه ويتركون استماع القرآن.
31 : 8
إِنَّ  الَّذِينَ  آمَنُوا  وَعَمِلُوا  الصَّالِحَاتِ  لَهُمْ  جَنَّاتُ  النَّعِيمِ  
Tafseer  
{ إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات النعيم } .
31 : 9
خَالِدِينَ  فِيهَا  وَعْدَ  اللَّهِ  حَقًّا  وَهُوَ  الْعَزِيزُ  الْحَكِيمُ  
Tafseer  
{ خالدين فيها } حال مقدرة أي: مقدرا خلودهم فيها إذا دخلوها { وعد الله حقا } أي وعدهم الله ذلك وحقه حقا { وهو العزيز } الذي لا يغلبه شيء فيمنعه من إنجاز وعده ووعيده { الحكيم } الذي لا يضع شيئا إلا في محله.
31 : 10
خَلَقَ  السَّمَاوَاتِ  بِغَيْرِ  عَمَدٍ  تَرَوْنَهَا  وَأَلْقَىٰ  فِي  الْأَرْضِ  رَوَاسِيَ  أَنْ  تَمِيدَ  بِكُمْ  وَبَثَّ  فِيهَا  مِنْ  كُلِّ  دَابَّةٍ  وَأَنْزَلْنَا  مِنَ  السَّمَاءِ  مَاءً  فَأَنْبَتْنَا  فِيهَا  مِنْ  كُلِّ  زَوْجٍ  كَرِيمٍ  
Tafseer  
{ خلق السماوات بغير عمَدٍ ترونها } أي العمد جمع عماد وهو الاسطوانة، وهو صادق بأن لا عمد أصلا { وألقى في الأرض رواسي } جبالا مرتفعة لـ { أن } لا { تميد } تتحرك { بكم وبثَّ فيها من كل دابة وأنزلنا } فيه التفات عن الغيبة { من السماء ماءً فأنبتنا فيها من كل زوجٍ كريمٍ } صنف حسن.
31 : 11
هَٰذَا  خَلْقُ  اللَّهِ  فَأَرُونِي  مَاذَا  خَلَقَ  الَّذِينَ  مِنْ  دُونِهِ  بَلِ  الظَّالِمُونَ  فِي  ضَلَالٍ  مُبِينٍ  
Tafseer  
{ هذا خلق الله } أي مخلوقه { فأروني } أخبروني يا أهل مكة { ماذا خلق الذين من دونه } غيره أي آلهتكم حتى أشركتموها به تعالى، وما استفهام إنكار مبتدأ وذا بمعنى الذي بصلته خبره وأروني معلق عن العمل وما بعده سد مسد المفعولين { بل } للانتقال { الظالمون في ضلالٍ مبينٍ } بيّن بإشراكهم وأنتم منهم.
31 : 12
وَلَقَدْ  آتَيْنَا  لُقْمَانَ  الْحِكْمَةَ  أَنِ  اشْكُرْ  لِلَّهِ  وَمَنْ  يَشْكُرْ  فَإِنَّمَا  يَشْكُرُ  لِنَفْسِهِ  وَمَنْ  كَفَرَ  فَإِنَّ  اللَّهَ  غَنِيٌّ  حَمِيدٌ  
Tafseer  
{ ولقد آتينا لقمان الحكمة } منها العلم والديانة والإصابة في القول، وحكمه كثيرة مأثورة، كان يفتي قبل بعثة داود وأدرك بعثته وأخذ عنه العلم وترك الفتيا وقال في ذلك: ألا أكتفي إذا كفيت، وقيل له أي الناس شر؟ قال: الذي لا يبالي إن رآه الناس مسيئاً { أن } أي وقلنا له أن { أشكر لله } على ما أعطاك من الحكمة { ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه } لأن ثواب شكره له { ومن كفر } النعمة { فإن الله غني } عن خلقه { حميد } محمود في صنعه.
31 : 13
وَإِذْ  قَالَ  لُقْمَانُ  لِابْنِهِ  وَهُوَ  يَعِظُهُ  يَا بُنَيَّ  لَا  تُشْرِكْ  بِاللَّهِ  إِنَّ  الشِّرْكَ  لَظُلْمٌ  عَظِيمٌ  
Tafseer  
{ و } اذكر { إذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بنيّ } تصغير إشفاق { لا تشرك بالله إن الشرك } بالله { لظلم عظيم } فرجع إليه وأسلم.
31 : 14
وَوَصَّيْنَا  الْإِنْسَانَ  بِوَالِدَيْهِ  حَمَلَتْهُ  أُمُّهُ  وَهْنًا  عَلَىٰ  وَهْنٍ  وَفِصَالُهُ  فِي  عَامَيْنِ  أَنِ  اشْكُرْ  لِي  وَلِوَالِدَيْكَ  إِلَيَّ  الْمَصِيرُ  
Tafseer  
{ ووصينا الإنسان بوالديه } أمرناه أن يبرهما { حملته أمُه } فْوهنت { وهنا على وهنٍ } أي ضعفت للحمل وضعفت للطلق وضعفت للولادة { وفصاله } أي فطامه { في عامين } وقلنا له { أنِ اشكر لي ولوالديك إلىَّ المصير } أي المرجع.
31 : 15
وَإِنْ  جَاهَدَاكَ  عَلَىٰ  أَنْ  تُشْرِكَ  بِي  مَا  لَيْسَ  لَكَ  بِهِ  عِلْمٌ  فَلَا  تُطِعْهُمَا  وَصَاحِبْهُمَا  فِي  الدُّنْيَا  مَعْرُوفًا  وَاتَّبِعْ  سَبِيلَ  مَنْ  أَنَابَ  إِلَيَّ  ثُمَّ  إِلَيَّ  مَرْجِعُكُمْ  فَأُنَبِّئُكُمْ  بِمَا  كُنْتُمْ  تَعْمَلُونَ  
Tafseer  
{ وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم } موافقة للواقع { فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا } أي بالمعروف البر والصلة { واتبع سبيل } طريق { من أناب } رجع { إليَّ } بالطاعة { ثم إليَّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون } فأجازيكم عليه وجملة الوصية وما بعدها اعتراض.
31 : 16
يَا بُنَيَّ  إِنَّهَا  إِنْ  تَكُ  مِثْقَالَ  حَبَّةٍ  مِنْ  خَرْدَلٍ  فَتَكُنْ  فِي  صَخْرَةٍ  أَوْ  فِي  السَّمَاوَاتِ  أَوْ  فِي  الْأَرْضِ  يَأْتِ  بِهَا  اللَّهُ  إِنَّ  اللَّهَ  لَطِيفٌ  خَبِيرٌ  
Tafseer  
{ يا بنيّ إنها } أي الخصلة السيئة { إن تك مثقال حبة من خردلِ فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض } أي في أخفى مكان من ذلك { يأت بها الله } فيحاسب عليها { إن الله لطيف } باستخراجها { خبير } بمكانها.
31 : 17
يَا بُنَيَّ  أَقِمِ  الصَّلَاةَ  وَأْمُرْ  بِالْمَعْرُوفِ  وَانْهَ  عَنِ  الْمُنْكَرِ  وَاصْبِرْ  عَلَىٰ  مَا  أَصَابَكَ  إِنَّ  ذَٰلِكَ  مِنْ  عَزْمِ  الْأُمُورِ  
Tafseer  
{ يا بنيّ أقْم الصلاة وأمُر بالمعروف وانْهَ عن المنكر واصبر على ما أصابك } بسبب الأمر والنهي { إن ذلك } المذكور { من عزم الأمور } أي معزوماتها التي يعزم عليها لوجوبها.
31 : 18
وَلَا  تُصَعِّرْ  خَدَّكَ  لِلنَّاسِ  وَلَا  تَمْشِ  فِي  الْأَرْضِ  مَرَحًا  إِنَّ  اللَّهَ  لَا  يُحِبُّ  كُلَّ  مُخْتَالٍ  فَخُورٍ  
Tafseer  
{ ولا تصعِّر } وفي قراءة تصاعر { خدك للناس } لا تمل وجهك عنهم تكبرا { ولا تمش في الأرض مرحا } أي خيلاء { إن الله لا يحب كل مختالٍ } متبختر في مشيه { فخور } على الناس.
31 : 19
وَاقْصِدْ  فِي  مَشْيِكَ  وَاغْضُضْ  مِنْ  صَوْتِكَ  إِنَّ  أَنْكَرَ  الْأَصْوَاتِ  لَصَوْتُ  الْحَمِيرِ  
Tafseer  
{ واقصد في مشيك } توسط فيه بين الدبيب والإسراع، وعليك السكينة والوقار { واغضض } اخفض { من صوتك إن أنكر الأصوات } أقبحها { لصوت الحمير } أوله زفير وآخره شهيق.
31 : 20
أَلَمْ  تَرَوْا  أَنَّ  اللَّهَ  سَخَّرَ  لَكُمْ  مَا  فِي  السَّمَاوَاتِ  وَمَا  فِي  الْأَرْضِ  وَأَسْبَغَ  عَلَيْكُمْ  نِعَمَهُ  ظَاهِرَةً  وَبَاطِنَةً  وَمِنَ  النَّاسِ  مَنْ  يُجَادِلُ  فِي  اللَّهِ  بِغَيْرِ  عِلْمٍ  وَلَا  هُدًى  وَلَا  كِتَابٍ  مُنِيرٍ  
Tafseer  
{ ألم تروْا } تعلموا يا مخاطبين { أن الله سخَّر لكم ما في السموات } من الشمس والقمر والنجوم لتنتفعوا بها { وما في الأرض } من الثمار والأنهار والدواب { وأسبغ } أوسع وأتمَّ { عليكم نعمه ظاهرةً } وهي حسن الصورة وتسوية الأعضاء وغير ذلك { وباطنةً } هي المعرفة وغيرها { ومن الناس } أي أهل مكة { من يجادل في الله بغير علم ولا هدىً } من رسول { ولا كتاب منير } أنزله الله، بل بالتقليد.


Share:

Ibrahim Al Akhdarإبراهيم الأخضر

Ahmad Khader Al-Tarabulsiأحمد خضر الطرابلسي

Sheiks Mahmud Khalil Al-Husary
Alif Lam Mim
These
(are) Verses
(of) the Book
the Wise
A guidance
and a mercy
for the good-doers
Those who
establish
the prayer
and give
zakah
and they
in the Hereafter
[they]
believe firmly
Those
(are) on
guidance
from
their Lord
and those
[they]
(are) the successful
And of
the mankind
(is he) who
purchases
idle tales
idle tales
to mislead
from
(the) path
(of) Allah
without
knowledge
and takes it
(in) ridicule
Those
for them
(is) a punishment
humiliating
And when
are recited
to him
Our Verses
he turns away
arrogantly
as if
not
he (had) heard them
as if
in
his ears
(is) deafness
So give him tidings
of a punishment
painful
Indeed
those who
believe
and do
righteous deeds
for them
(are) Gardens
(of) Delight
(To) abide forever
in it
(The) Promise of Allah
(The) Promise of Allah
(is) true
And He
(is) the All-Mighty
the All-Wise
He created
the heavens
without
pillars
that you see
and has cast
in
the earth
firm mountains
lest
it (might) shake
with you
and He dispersed
in it
from
every
creature
And We sent down
from
the sky
water
then We caused to grow
therein
of
every
kind
noble
This
(is the) creation
(of) Allah
So show Me
what
have created
those
besides Him
besides Him
Nay
the wrongdoers
(are) in
error
clear
And verily
We gave
Luqman
the wisdom
that
Be grateful
to Allah
And whoever
(is) grateful
then only
he is grateful
for himself
And whoever
(is) ungrateful
then indeed
Allah
(is) Free of need
Praiseworthy
And when
said
Luqman
to his son
while he
(was) instructing him
O my son!
(Do) not
associate partners
with Allah
Indeed
associating partners
(is) surely an injustice
great
And We have enjoined
(upon) man
for his parents -
carried him
his mother
(in) weakness
upon
weakness
and his weaning
(is) in
two years
that
Be grateful
to Me
and to your parents;
towards Me
(is) the destination
But if
they strive against you
on
that
you associate partners
with Me
what
not
you have
of it
any knowledge
then (do) not
obey both of them
But accompany them
in
the world
(with) kindness
and follow
(the) path
(of him) who
turns
to Me
Then
towards Me
(is) your return
then I will inform you
of what
you used (to)
do
O my son
Indeed it
if
it be
(the) weight
(of) a grain
of
a mustard seed
and it be
in
a rock
or
in
the heavens
or
in
the earth
Allah will bring it forth
Allah will bring it forth
Allah will bring it forth
Indeed
Allah
(is) All-Subtle
All-Aware
O my son
Establish
the prayer
and enjoin
[with] the right
and forbid
from
the wrong
and be patient
over
what
befalls you
Indeed
that
(is) of
the matters requiring determination
the matters requiring determination
And (do) not
turn
your cheek
from men
and (do) not
walk
in
the earth
exultantly
Indeed
Allah
(does) not
like
every
self-conceited
boaster
And be moderate
in
your pace
and lower
[of]
your voice
Indeed
(the) harshest
(of all) sounds
(is) surely (the) voice
(of) the donkeys
Do not
you see
that
Allah
has subjected
to you
whatever
(is) in
the heavens
and whatever
(is) in
the earth
and amply bestowed
upon you
His Bounties
apparent
and hidden
But of
the people
(is he) who
disputes
about
Allah
without
knowledge
and not
guidance
and not
a book
enlightening


Select Surah FROM : TO : Repeat :