Preloader Image

11 Jamadilawal 1440H

Fri, 18 Jan 2019

Pray Time
Fajr 04:48 (WIB)
Sunrise 05:50 (WIB)
Dhuhr 12:03 (WIB)
Asr 15:27 (WIB)
Sunset 18:16 (WIB)
Maghrib 18:16 (WIB)
Isha 19:17 (WIB)
Imsak 04:38 (WIB)
Midnight 00:03 (WIB)

Chinese | Dutch | French | German | Indonesian | Italian | Japanese | Malay | Sahih International | Tafsir الجلالين | Thai

Holy Quran » اللغة العربية » AN NUUR : 1 - 20

To learn word-by-word, put the cursor over the Arabic text


24 : 1
سُورَةٌ  أَنْزَلْنَاهَا  وَفَرَضْنَاهَا  وَأَنْزَلْنَا  فِيهَا  آيَاتٍ  بَيِّنَاتٍ  لَعَلَّكُمْ  تَذَكَّرُونَ  
Tafseer  
هذه { سورة أنزلناها وفرضناها } مخففة ومشددة لكثرة المفروض فيها { وأنزلنا فيها آيات بينات } واضحات الدلالات { لعلكم تذَّكرون } بإدغام التاء الثانية في الذال تتعظون
24 : 2
الزَّانِيَةُ  وَالزَّانِي  فَاجْلِدُوا  كُلَّ  وَاحِدٍ  مِنْهُمَا  مِائَةَ  جَلْدَةٍ  وَلَا  تَأْخُذْكُمْ  بِهِمَا  رَأْفَةٌ  فِي  دِينِ  اللَّهِ  إِنْ  كُنْتُمْ  تُؤْمِنُونَ  بِاللَّهِ  وَالْيَوْمِ  الْآخِرِ  وَلْيَشْهَدْ  عَذَابَهُمَا  طَائِفَةٌ  مِنَ  الْمُؤْمِنِينَ  
Tafseer  
{ الزانية والزاني } أي غير المحصنين لرجمهما بالسنة وأل فيما ذكر موصولة وهو مبتدأ ولشبه بالشرط دخلت الفاء في خبره وهو { فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة } ضربة يقال جَلَدهُ: ضربَ جلدهُ ويزاد على ذلك بالسنة تغريب عام والرقيق على النصف مما ذكر { ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله } أي حكمه بأن تتركوا شيئا من حدهما { إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر } أي يوم البعث في هذا تحريض على ما قبل الشرط وهو جوابه أو دال على جوابه { وليشهد عذابهما } الجلد { طائفة من المؤمنين } قيل ثلاثة وقيل أربعة عدد شهود الزنا .
24 : 3
الزَّانِي  لَا  يَنْكِحُ  إِلَّا  زَانِيَةً  أَوْ  مُشْرِكَةً  وَالزَّانِيَةُ  لَا  يَنْكِحُهَا  إِلَّا  زَانٍ  أَوْ  مُشْرِكٌ  وَحُرِّمَ  ذَٰلِكَ  عَلَى  الْمُؤْمِنِينَ  
Tafseer  
{ الزاني لا ينكح } يتزوج { إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك } أي المناسب لكل منهما ما ذكر { وحرم ذلك } أي نكاح الزواني { على المؤمنين } الأخيار، نزل ذلك لما همَّ فقراء المهاجرين أن يتزوجوا بغيا المشركين وهن موسرات لينفقن عليهم فقيل التحريم خاص بهم وقيل عام ونسخ بقوله تعالى (وأنكحوا الأيامى منكم) .
24 : 4
وَالَّذِينَ  يَرْمُونَ  الْمُحْصَنَاتِ  ثُمَّ  لَمْ  يَأْتُوا  بِأَرْبَعَةِ  شُهَدَاءَ  فَاجْلِدُوهُمْ  ثَمَانِينَ  جَلْدَةً  وَلَا  تَقْبَلُوا  لَهُمْ  شَهَادَةً  أَبَدًا  وَأُولَٰئِكَ  هُمُ  الْفَاسِقُونَ  
Tafseer  
{ والذين يرمون المحصنات } العفيفات بالزنا { ثم لم يأتوا بأربعة شهداء } على زناهن برؤيتهم { فاجلدوهم } أي كل واحد منهم { ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة } في شيء { أبدا وأولئك هم الفاسقون } لإتيانهم كبيرة .
24 : 5
إِلَّا  الَّذِينَ  تَابُوا  مِنْ  بَعْدِ  ذَٰلِكَ  وَأَصْلَحُوا  فَإِنَّ  اللَّهَ  غَفُورٌ  رَحِيمٌ  
Tafseer  
{ إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا } عملهم { فإن الله غفور } لهم قذفهم { رحيم } بهم بإلهامهم التوبة فيها ينتهي فسقهم وتقبل شهادتهم وقيل لا تقبل رجوعا بالاستثناء إلى الجملة الأخيرة.
24 : 6
وَالَّذِينَ  يَرْمُونَ  أَزْوَاجَهُمْ  وَلَمْ  يَكُنْ  لَهُمْ  شُهَدَاءُ  إِلَّا  أَنْفُسُهُمْ  فَشَهَادَةُ  أَحَدِهِمْ  أَرْبَعُ  شَهَادَاتٍ  بِاللَّهِ  إِنَّهُ  لَمِنَ  الصَّادِقِينَ  
Tafseer  
{ والذين يرمون أزواجهم } بالزنا { ولم يكن لهم شهداء } عليه { إلا أنفسهم } وقع ذلك لجماعة من الصحابة { فشهادة أحدهم } مبتدأ { أربع شهادات } نصب على المصدر { بالله إنه لمن الصادقين } فيما رمى به زوجته من الزنا .
24 : 7
وَالْخَامِسَةُ  أَنَّ  لَعْنَتَ  اللَّهِ  عَلَيْهِ  إِنْ  كَانَ  مِنَ  الْكَاذِبِينَ  
Tafseer  
{ والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين } في ذلك وخبر المبتدأ: تدفع عنه حد القذف.
24 : 8
وَيَدْرَأُ  عَنْهَا  الْعَذَابَ  أَنْ  تَشْهَدَ  أَرْبَعَ  شَهَادَاتٍ  بِاللَّهِ  إِنَّهُ  لَمِنَ  الْكَاذِبِينَ  
Tafseer  
{ ويدرأ } أي يدفع { عنها العذاب } حد الزنا الذي ثبت بشهاداته { أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين } فيما رماها من الزنا .
24 : 9
وَالْخَامِسَةَ  أَنَّ  غَضَبَ  اللَّهِ  عَلَيْهَا  إِنْ  كَانَ  مِنَ  الصَّادِقِينَ  
Tafseer  
{ والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين } في ذلك .
24 : 10
وَلَوْلَا  فَضْلُ  اللَّهِ  عَلَيْكُمْ  وَرَحْمَتُهُ  وَأَنَّ  اللَّهَ  تَوَّابٌ  حَكِيمٌ  
Tafseer  
{ ولولا فضل الله عليكم ورحمته } بالستر في ذلك { وأن الله تواب } بقبوله التوبة في ذلك وغيره { حكيم } فيما حكم به في ذلك وغيره ليبين الحق في ذلك وعاجل بالعقوبة من يستحقها .
24 : 11
إِنَّ  الَّذِينَ  جَاءُوا  بِالْإِفْكِ  عُصْبَةٌ  مِنْكُمْ  لَا  تَحْسَبُوهُ  شَرًّا  لَكُمْ  بَلْ  هُوَ  خَيْرٌ  لَكُمْ  لِكُلِّ  امْرِئٍ  مِنْهُمْ  مَا  اكْتَسَبَ  مِنَ  الْإِثْمِ  وَالَّذِي  تَوَلَّىٰ  كِبْرَهُ  مِنْهُمْ  لَهُ  عَذَابٌ  عَظِيمٌ  
Tafseer  
( إن الذين جاءوا بالإفك ) أسوأ الكذب على عائشة رضي الله عنها ، أم المؤمنين بقذفها ( عصبة منكم ) جماعة من المؤمنين قالت : حسان بن ثابت ، وعبد الله بن أبي ، ومسطح ، وحمنة بنت جحش ( لا تحسبوه ) أيها المؤمنون غير العصبة ( شرا لكم بل هو خير لكم ) يأجركم الله به ، ويظهر براءة عائشة ومن جاء معها منه وهو صفوان ، فإنها قالت : " كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة بعدما أنزل الحجاب ، ففرغ منها ورجع ودنا من المدينة ، وآذن بالرحيل ليلة فمشيت وقضيت شأني وأقبلت إلى الرحل فإذا عقدي انقطع ـ هو بكسر المهملة : القلادة ـ فرجعت ألتمسه ، وحملوا هودجي ـ هو ما يركب فيه ـ على بعيري يحسبونني فيه ، وكانت النساء خفافا إنما يأكلن العلقة ـ هو بضم المهملة وسكون اللام من الطعام : أي القليل ـ ووجدت عقدي وجئت بعدما ساروا فجلست في المنزل الذي كنت فيه ، وظننت أن القوم سيفقدونني فيرجعون إلي فغلبتني عيناي فنمت وكان صفوان قد عرس من وراء الجيش فأدلج ـ هما بتشديد الراء والدال أي نزل من آخر الليل للاستراحة ـ فسار منه فأصبح في منزله فرأى سواد إنسان نائم ـ أي شخصه ـ فعرفني حين رآني ، وكان يراني قبل الحجاب ، فاستيقظت باست
24 : 12
لَوْلَا  إِذْ  سَمِعْتُمُوهُ  ظَنَّ  الْمُؤْمِنُونَ  وَالْمُؤْمِنَاتُ  بِأَنْفُسِهِمْ  خَيْرًا  وَقَالُوا  هَٰذَا  إِفْكٌ  مُبِينٌ  
Tafseer  
{ لولا } هلا { إذ } حين { سمعتموه ظن المؤمنين والمؤمنات بأنفسهم } أي بعضهم ببعض { خيرا وقالوا هذا إفك مبين } كذب بيِّن، فيه التفات عن الخطاب أي ظننتم أيها العصبة وقلتم .
24 : 13
لَوْلَا  جَاءُوا  عَلَيْهِ  بِأَرْبَعَةِ  شُهَدَاءَ  فَإِذْ  لَمْ  يَأْتُوا  بِالشُّهَدَاءِ  فَأُولَٰئِكَ  عِنْدَ  اللَّهِ  هُمُ  الْكَاذِبُونَ  
Tafseer  
{ لولا } هلا { جاءُوا } أي العصبة { عليه بأربعة شهداء } شاهدوه { فإذا لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله } أي في حكمه { هم الكاذبون } فيه .
24 : 14
وَلَوْلَا  فَضْلُ  اللَّهِ  عَلَيْكُمْ  وَرَحْمَتُهُ  فِي  الدُّنْيَا  وَالْآخِرَةِ  لَمَسَّكُمْ  فِي  مَا  أَفَضْتُمْ  فِيهِ  عَذَابٌ  عَظِيمٌ  
Tafseer  
{ ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والآخرة لمسكم فيما أفضتم } أيها العصبة أي خضتم { فيه عذاب عظيم } في الآخرة .
24 : 15
إِذْ  تَلَقَّوْنَهُ  بِأَلْسِنَتِكُمْ  وَتَقُولُونَ  بِأَفْوَاهِكُمْ  مَا  لَيْسَ  لَكُمْ  بِهِ  عِلْمٌ  وَتَحْسَبُونَهُ  هَيِّنًا  وَهُوَ  عِنْدَ  اللَّهِ  عَظِيمٌ  
Tafseer  
إذ تلقونه بألسنتكم } أي يرونه بعضكم عن بعض وحذف من الفعل إحدى التاءين وإذ منصوب بمسكم أو بأفضتم { وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا } لا إثم فيه { وهو عند الله عظيم } في الإثم .
24 : 16
وَلَوْلَا  إِذْ  سَمِعْتُمُوهُ  قُلْتُمْ  مَا  يَكُونُ  لَنَا  أَنْ  نَتَكَلَّمَ  بِهَٰذَا  سُبْحَانَكَ  هَٰذَا  بُهْتَانٌ  عَظِيمٌ  
Tafseer  
{ ولولا } هلا { إذ } حين { سمعتموه قلتم ما يكون } ما ينبغي { لنا أن نتكلم بهذا سبحانك } هو للتعجيب هنا { هذا بهتان } كذب { عظيم } .
24 : 17
يَعِظُكُمُ  اللَّهُ  أَنْ  تَعُودُوا  لِمِثْلِهِ  أَبَدًا  إِنْ  كُنْتُمْ  مُؤْمِنِينَ  
Tafseer  
{ يعظكم الله } ينهاكم { أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين } تتعظون بذلك .
24 : 18
وَيُبَيِّنُ  اللَّهُ  لَكُمُ  الْآيَاتِ  وَاللَّهُ  عَلِيمٌ  حَكِيمٌ  
Tafseer  
{ ويبين الله لكم الآيات } في الأمر والنهي { والله عليم } بما يأمر به وينهي عنه { حكيم } فيه.
24 : 19
إِنَّ  الَّذِينَ  يُحِبُّونَ  أَنْ  تَشِيعَ  الْفَاحِشَةُ  فِي  الَّذِينَ  آمَنُوا  لَهُمْ  عَذَابٌ  أَلِيمٌ  فِي  الدُّنْيَا  وَالْآخِرَةِ  وَاللَّهُ  يَعْلَمُ  وَأَنْتُمْ  لَا  تَعْلَمُونَ  
Tafseer  
{ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة } باللسان { في الذين آمنوا } بنسبتها إليهم وهم العصبة { لهم عذاب أليم في الدنيا } بحد القذف { والآخرة } بالنار لحق الله { والله يعلم } انتفاءها عنهم { وأنتم } أيها العصبة بما قلتم من الإفك { لا تعلمون } وجودها فيهم .
24 : 20
وَلَوْلَا  فَضْلُ  اللَّهِ  عَلَيْكُمْ  وَرَحْمَتُهُ  وَأَنَّ  اللَّهَ  رَءُوفٌ  رَحِيمٌ  
Tafseer  
{ ولولا فضل الله عليكم } أيها العصبة { ورحمته وأن الله رؤوف رحيم } بكم لعاجلكم بالعقوبة .


Share:

Ibrahim Al Akhdarإبراهيم الأخضر

Ahmad Khader Al-Tarabulsiأحمد خضر الطرابلسي

Sheiks Mahmud Khalil Al-Husary
A Surah -
We (have) sent it down
and We (have) made it obligatory
and We (have) revealed
therein
Verses
clear
so that you may
take heed
The fornicatress
and the fornicator
[then] flog
each
one
of them
(with) hundred
lash(es)
And (let) not
withhold you
pity for them
pity for them
concerning
(the) religion of Allah
(the) religion of Allah
if
you
believe
in Allah
and the Day
the Last
And let witness
their punishment
a group
of
the believers
The fornicator
(will) not
marry
except
a fornicatress
or
a polytheist woman
and the fornicatress -
(will) not
marry her
except
a fornicator
or
a polytheist man
And is forbidden
that
to
the believers
And those who
accuse
the chaste women
then
not
they bring
four
witnesses
then flog them
(with) eighty
lashe(s)
and (do) not
accept
their
testimony
ever
And those
they
(are) the defiantly disobedient
Except
those who
repent
after
after
that
and reform
Then indeed
Allah
(is) Oft-Forgiving
Most Merciful
And those who
accuse
their spouses
and not
have
for them
witnesses
except
themselves
then (the) testimony
(of) one of them
(is) four
testimonies
by Allah
that he
(is) surely of
the truthful
And the fifth
that
(the) curse of Allah
(the) curse of Allah
(be) upon him
if
he is
of
the liars
But it would prevent
from her
the punishment
that
she bears witness
four
testimonies
by Allah
that he
(is) surely of
the liars
And the fifth
that
the wrath of Allah
the wrath of Allah
(be) upon her
if
he is
of
the truthful
And if not
(for) the Grace of Allah
(for) the Grace of Allah
upon you
and His Mercy
and that
Allah
(is) Oft-Returning (to Mercy)
All-Wise
Indeed
those who
brought
the lie
(are) a group
among you
(Do) not
think it
bad
for you
nay
it
(is) good
for you
For every
person
among them
(is) what
he earned
of
the sin
and the one who
took upon himself a greater share of it
took upon himself a greater share of it
among them
for him
(is) a punishment
great
Why not
when
you heard it
think
the believing men
and the believing women
good of themselves
good of themselves
and say
This
(is) a lie
clear
Why (did) not
they bring
for it
four
witnesses
Then when
not
they brought
the witnesses
then those
near Allah
near Allah
they
(are) the liars
And if not
(for the) Grace
(of) Allah
upon you
and His Mercy
in
the world
and the Hereafter
surely would have touched you
in
what
you had rushed glibly
concerning it
a punishment
great
When
you received it
with your tongues
and you said
with your mouths
what
not
for you
of it
any knowledge
and you thought it
(was) insignificant
while it
(was) near Allah
(was) near Allah
great
And why not
when
you heard it
you said
Not
it is
for us
that
we speak
of this
Glory be to You!
This
(is) a slander
great
Allah warns you
Allah warns you
that
you return
(to the) like of it
ever
if
you are
believers
And Allah makes clear
And Allah makes clear
to you
the Verses
And Allah
(is) All-Knower
All-Wise
Indeed
those who
like
that
(should) spread
the immorality
among
those who
believe
for them
(is) a punishment
painful
in
the world
and the Hereafter
And Allah
knows
while you
(do) not
know
And if not
(for the) Grace of Allah
(for the) Grace of Allah
upon you
and His Mercy
And that
Allah
(is) Full of Kindness
Most Merciful


Select Surah FROM : TO : Repeat :