Preloader Image

13 Rejab 1440H

Wed, 20 Mar 2019

Pray Time
Fajr 05:00 (WIB)
Sunrise 05:57 (WIB)
Dhuhr 12:00 (WIB)
Asr 15:11 (WIB)
Sunset 18:04 (WIB)
Maghrib 18:04 (WIB)
Isha 19:01 (WIB)
Imsak 04:50 (WIB)
Midnight 00:00 (WIB)

Chinese | Dutch | French | German | Indonesian | Italian | Japanese | Malay | Sahih International | Tafsir الجلالين | Thai

Holy Quran » اللغة العربية » AN NAHL : 1 - 20

To learn word-by-word, put the cursor over the Arabic text


16 : 1
أَتَىٰ  أَمْرُ  اللَّهِ  فَلَا  تَسْتَعْجِلُوهُ  سُبْحَانَهُ  وَتَعَالَىٰ  عَمَّا  يُشْرِكُونَ  
Tafseer  
لما استبطأ المشركون العذاب نزل: { أتى أمر الله } أي الساعة، وأتى بصيغة الماضي لتحقق وقوعه أي قرب { فلا تستعجلوه } تطلبوه قبل حينه فإنه واقع لا محالة { سبحانه } تنزيهاً له { وتعالى عما يشكرون } به غيره .
16 : 2
يُنَزِّلُ  الْمَلَائِكَةَ  بِالرُّوحِ  مِنْ  أَمْرِهِ  عَلَىٰ  مَنْ  يَشَاءُ  مِنْ  عِبَادِهِ  أَنْ  أَنْذِرُوا  أَنَّهُ  لَا  إِلَٰهَ  إِلَّا  أَنَا  فَاتَّقُونِ  
Tafseer  
{ ينزل الملائكة } أي جبريل { بالروح } بالوحي { من أمره } بإرادته { على من يشاء من عباده } وهم الأنبياء { أن } مفسرة { أنذروا } خوفوا الكافرين بالعذاب وأعلموهم { أنه لا إله إلا أنا فاتقون } خافون .
16 : 3
خَلَقَ  السَّمَاوَاتِ  وَالْأَرْضَ  بِالْحَقِّ  تَعَالَىٰ  عَمَّا  يُشْرِكُونَ  
Tafseer  
( خلق السماوات والأرض بالحق ) أي محقا ( تعالى عما يشركون ) به من الأصنام .
16 : 4
خَلَقَ  الْإِنْسَانَ  مِنْ  نُطْفَةٍ  فَإِذَا  هُوَ  خَصِيمٌ  مُبِينٌ  
Tafseer  
( خلق الإنسان من نطفة ) مَنِيّ إلى أن صيره قويا شديداً ( فإذا هو خصيم ) شديد الخصومة ( مبين ) بينها في نفي البعث قائلاً "" من يحيي العظام وهي رميم "" .
16 : 5
وَالْأَنْعَامَ  خَلَقَهَا  لَكُمْ  فِيهَا  دِفْءٌ  وَمَنَافِعُ  وَمِنْهَا  تَأْكُلُونَ  
Tafseer  
{ والأنعام } الإبل والبقر والغنم، ونصبه بفعل مقدر يفسره { خلقها لكم } من جملة الناس { فيها دفءٌ } ما تستدفئون به من الأكسية والأردية من أشعارها وأصوافها { ومنافع } من النسل والدرّ والركوب { ومنها تأكلون } قدم الظرف للفاصلة .
16 : 6
وَلَكُمْ  فِيهَا  جَمَالٌ  حِينَ  تُرِيحُونَ  وَحِينَ  تَسْرَحُونَ  
Tafseer  
{ ولكم فيها جمال } زينة { حين تريحون } تردونها إلى مراحها بالعشي { وحين تسرحون } تخرجونها إلى المرعى بالغداة .
16 : 7
وَتَحْمِلُ  أَثْقَالَكُمْ  إِلَىٰ  بَلَدٍ  لَمْ  تَكُونُوا  بَالِغِيهِ  إِلَّا  بِشِقِّ  الْأَنْفُسِ  إِنَّ  رَبَّكُمْ  لَرَءُوفٌ  رَحِيمٌ  
Tafseer  
{ وتحمل أثقالكم } أحمالكم { إلى بلدٍ لم تكونوا بالغيه } واصلين على غير الإبل { إلا بشق الأنفس } بجهدها { إن ربكم لرءُوف رحيم } حيث خلقها لكم .
16 : 8
وَالْخَيْلَ  وَالْبِغَالَ  وَالْحَمِيرَ  لِتَرْكَبُوهَا  وَزِينَةً  وَيَخْلُقُ  مَا  لَا  تَعْلَمُونَ  
Tafseer  
{ و } خلق { الخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة } مفعول له، والتعليل بهما بتعريف النعم لا ينافي خلقها لغير ذلك كالأكل في الخيل ، الثابت بحديث الصحيحين { ويخلق ما لا تعلمون } من الأشياء العجيبة الغريبة .
16 : 9
وَعَلَى  اللَّهِ  قَصْدُ  السَّبِيلِ  وَمِنْهَا  جَائِرٌ  وَلَوْ  شَاءَ  لَهَدَاكُمْ  أَجْمَعِينَ  
Tafseer  
{ وعلى الله قصد السبيل } أي بيان الطريق المستقيم { ومنها } أي السبيل { جائر } حائد عن الاستقامة { ولو شاء } هدايتكم { لهداكم } إلى قصد السبيل { أجمعين } فتهتدون إليه باختيار منكم.
16 : 10
هُوَ  الَّذِي  أَنْزَلَ  مِنَ  السَّمَاءِ  مَاءً  لَكُمْ  مِنْهُ  شَرَابٌ  وَمِنْهُ  شَجَرٌ  فِيهِ  تُسِيمُونَ  
Tafseer  
{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب } تشربونه { ومنه شجر } ينبت بسببه { فيه تسيمون } ترعون دوابكم .
16 : 11
يُنْبِتُ  لَكُمْ  بِهِ  الزَّرْعَ  وَالزَّيْتُونَ  وَالنَّخِيلَ  وَالْأَعْنَابَ  وَمِنْ  كُلِّ  الثَّمَرَاتِ  إِنَّ  فِي  ذَٰلِكَ  لَآيَةً  لِقَوْمٍ  يَتَفَكَّرُونَ  
Tafseer  
{ ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك } المذكور { لآية } دالة على وحدانيته تعالى { لقوم يتفكرون } في صنعه فيؤمنون .
16 : 12
وَسَخَّرَ  لَكُمُ  اللَّيْلَ  وَالنَّهَارَ  وَالشَّمْسَ  وَالْقَمَرَ  وَالنُّجُومُ  مُسَخَّرَاتٌ  بِأَمْرِهِ  إِنَّ  فِي  ذَٰلِكَ  لَآيَاتٍ  لِقَوْمٍ  يَعْقِلُونَ  
Tafseer  
{ وسخَّر لكم الليل والنهار والشمس } بالنصب عطفاً على ما قبله والرفع مبتدأ { والقمر والنجوم } بالوجهين { مسخرات } بالنصب حال والرفع خبر { بأمره } بإرادته { إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون } يتدبرون .
16 : 13
وَمَا  ذَرَأَ  لَكُمْ  فِي  الْأَرْضِ  مُخْتَلِفًا  أَلْوَانُهُ  إِنَّ  فِي  ذَٰلِكَ  لَآيَةً  لِقَوْمٍ  يَذَّكَّرُونَ  
Tafseer  
{ و } سخر لكم { ما ذرَأ } خلق { لكم في الأرض } من الحيوان والنبات وغير ذلك { مختلفاً ألوانه } كأحمر وأصفر وأخضر وغيرها { إن في ذلك لآية لقوم يذكَّرون } يتعظون .
16 : 14
وَهُوَ  الَّذِي  سَخَّرَ  الْبَحْرَ  لِتَأْكُلُوا  مِنْهُ  لَحْمًا  طَرِيًّا  وَتَسْتَخْرِجُوا  مِنْهُ  حِلْيَةً  تَلْبَسُونَهَا  وَتَرَى  الْفُلْكَ  مَوَاخِرَ  فِيهِ  وَلِتَبْتَغُوا  مِنْ  فَضْلِهِ  وَلَعَلَّكُمْ  تَشْكُرُونَ  
Tafseer  
{ وهو الذي سخَّر البحر } ذلله لركوبه والغوص فيه { لتأكلوا منه لحماً طرياً } هو السمك { وتستخرجوا منه حليه تلبسونها } هي اللؤلؤ والمرجان { وترى } تبصر { الفلك } السفن { مواخر فيه } تمخر الماء، أي تشقه يجريها فيه مقبلة ومدبرة بريح واحدة { ولتبتغوا } عطف على لتأكلوا، تطلبوا { من فضله } تعالى بالتجارة { ولعلكم تشكرون } الله على ذلك .
16 : 15
وَأَلْقَىٰ  فِي  الْأَرْضِ  رَوَاسِيَ  أَنْ  تَمِيدَ  بِكُمْ  وَأَنْهَارًا  وَسُبُلًا  لَعَلَّكُمْ  تَهْتَدُونَ  
Tafseer  
{ وألقى في الأرض رواسي } جبالاً ثوابت لـ { أن } لا { تميد } تتحرك { بكم و } جعل فيها { أنهاراً } كالنيل { وسبلاً } طرقاً { لعلكم تهتدون } إلى مقاصدكم .
16 : 16
وَعَلَامَاتٍ  وَبِالنَّجْمِ  هُمْ  يَهْتَدُونَ  
Tafseer  
{ وعلامات } تستدلون بها على الطرق كالجبال بالنهار { وبالنجم } بمعنى النجوم { هم يهتدون } إلى الطرق والقبلة بالليل .
16 : 17
أَفَمَنْ  يَخْلُقُ  كَمَنْ  لَا  يَخْلُقُ  أَفَلَا  تَذَكَّرُونَ  
Tafseer  
{ أفمن يخلق } وهو الله { كمن لا يخلق } وهو الأصنام حيث تشركونها معه في العبادة ؟ لا { أفلا تذكرون } هذا فتؤمنون .
16 : 18
وَإِنْ  تَعُدُّوا  نِعْمَةَ  اللَّهِ  لَا  تُحْصُوهَا  إِنَّ  اللَّهَ  لَغَفُورٌ  رَحِيمٌ  
Tafseer  
{ وإن تعدّوا نعمة الله لا تحصوها } تضبطوها فضلاً أن تطيقوا شكرها { إن الله لغفور رحيم } حيث ينعم عليكم مع تقصيركم وعصيانكم .
16 : 19
وَاللَّهُ  يَعْلَمُ  مَا  تُسِرُّونَ  وَمَا  تُعْلِنُونَ  
Tafseer  
{ والله يعلم ما تسرون وما تعلنون } .
16 : 20
وَالَّذِينَ  يَدْعُونَ  مِنْ  دُونِ  اللَّهِ  لَا  يَخْلُقُونَ  شَيْئًا  وَهُمْ  يُخْلَقُونَ  
Tafseer  
{ والذين تدعون } بالتاء والياء تعبدون { من دون الله } وهم الأصنام { لا يخلقون شيئاً وهم يُخلقون } يصورون من الحجارة وغيرها .


Share:

Ibrahim Al Akhdarإبراهيم الأخضر

Ahmad Khader Al-Tarabulsiأحمد خضر الطرابلسي

Sheiks Mahmud Khalil Al-Husary
Will come
(the) command of Allah
(the) command of Allah
so (do) not
(be) impatient for it
Glorified is He
and Exalted (is) He
above what
they associate
He sends down
the Angels
with the inspiration
of
His Command
upon
whom
He wills
of
His slaves
that
Warn
that [He]
(there is) no
god
except
Me
so fear Me
He created
the heavens
and the earth
in truth
Exalted is He
above what
they associate
He created
the human kind
from
a minute quantity of semen
then behold
he
(is) an opponent
clear
And the cattle
He created them
for you
in them
(is) warmth
and benefits
and from them
you eat
And for you
in them
(is) beauty
when
you bring them in
and when
you take them out
And they carry
your loads
to
a land
not
you could
reach it
except
with great trouble
(to) yourselves
Indeed
your Lord
surely is Most Kind
Most Merciful
And horses
and mules
and donkeys
for you to ride them
and (as) adornment
And He creates
what
not
you know
And upon
Allah
(is) the direction
(of) the way
and among them
(are) crooked
And if
He willed
surely He would have guided you
all
He
(is) the One Who
sends down
from
the sky
water
for you
of it
(is) drink
and from it
(grows) vegetation
in which
you pasture your cattle
He causes to grow
for you
with it
the crops
and the olives
and the date-palms
and the grapes
and of
every kind
(of) fruits
Indeed
in
that
surely (is) a sign
for a people
who reflect
And He has subjected
for you
the night
and the day
and the sun
and the moon
and the stars
(are) subjected
by His command
Indeed
in
that
surely (are) signs
for a people
who use reason
And whatever
He multiplied
for you
in
the earth
(of) varying
colors
Indeed
in
that
surely (is) a sign
for a people
who remember
And He
(is) the One Who
subjected
the sea
for you to eat
from it
meat
fresh
and that you bring forth
from it
ornaments
(that) you wear them
And you see
the ships
ploughing
through it
and that you may seek
of
His Bounty
and that you may
(be) grateful
And He has cast
in
the earth
firm mountains
lest
it should shake
with you
and rivers
and roads
so that you may
be guided
And landmarks
And by the stars
they
guide themselves
Then is He Who
creates
like one who
(does) not
create
Then will you not
remember
And if
you should count
the Favors of Allah
the Favors of Allah
not
you could enumerate them
Indeed
Allah
(is) Oft-Forgiving
Most Merciful
And Allah
knows
what
you conceal
and what
you reveal
And those whom
they invoke
besides
besides
Allah
not
they create
anything
but (are) themselves
created


Select Surah FROM : TO : Repeat :