Preloader Image

11 Jamadilawal 1440H

Fri, 18 Jan 2019

Pray Time
Fajr 04:48 (WIB)
Sunrise 05:50 (WIB)
Dhuhr 12:03 (WIB)
Asr 15:27 (WIB)
Sunset 18:16 (WIB)
Maghrib 18:16 (WIB)
Isha 19:17 (WIB)
Imsak 04:38 (WIB)
Midnight 00:03 (WIB)

Chinese | Dutch | French | German | Indonesian | Italian | Japanese | Malay | Sahih International | Tafsir الجلالين | Thai

Holy Quran » اللغة العربية » AL JIN : 1 - 20

To learn word-by-word, put the cursor over the Arabic text


72 : 1
قُلْ  أُوحِيَ  إِلَيَّ  أَنَّهُ  اسْتَمَعَ  نَفَرٌ  مِنَ  الْجِنِّ  فَقَالُوا  إِنَّا  سَمِعْنَا  قُرْآنًا  عَجَبًا  
Tafseer  
{ قل } يا محمد للناس { أُحي إليَّ } أي أخبرت بالوحي من الله تعالى { أنه } الضمير للشأن { استمع } لقراءتي { نفر من الجن } جن نصيبين وذلك في صلاة الصبح ببطن نخل، موضوع بين مكة والطائف، وهم الذين ذكروا في قوله تعالى (وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن) الآية { فقالوا } لقومهم لما رجعوا إليهم { إنا سمعنا قرآنا عجب } يتعجب منه في فصاحته وغزارة معانيه وغير ذلك.
72 : 2
يَهْدِي  إِلَى  الرُّشْدِ  فَآمَنَّا  بِهِ  وَلَنْ  نُشْرِكَ  بِرَبِّنَا  أَحَدًا  
Tafseer  
{ يهدي إلى الرشد } الإيمان والصواب { فآمنا به ولن نشرك } بعد اليوم { بربنا أحدا } .
72 : 3
وَأَنَّهُ  تَعَالَىٰ  جَدُّ  رَبِّنَا  مَا  اتَّخَذَ  صَاحِبَةً  وَلَا  وَلَدًا  
Tafseer  
{ وأنه } الضمير للشأن فيه وفي الموضعين بعده { تعالى جد ربنا } تنزه جلاله وعظمته عما نُسب إليه { ما اتخذ صاحبة } زوجة { ولا ولدا } .
72 : 4
وَأَنَّهُ  كَانَ  يَقُولُ  سَفِيهُنَا  عَلَى  اللَّهِ  شَطَطًا  
Tafseer  
{ وأنه كان يقول سفيهنا } جاهلنا { على الله شططا } غلوا في الكذب بوصفه بالصاحبة والولد.
72 : 5
وَأَنَّا  ظَنَنَّا  أَنْ  لَنْ  تَقُولَ  الْإِنْسُ  وَالْجِنُّ  عَلَى  اللَّهِ  كَذِبًا  
Tafseer  
{ وأنا ظننا أن } مخففة، أي أنه { لن تقول الإنس والجن على الله كذبا } بوصفه بذلك حتى تبينا كذبهم بذلك قال تعالى:
72 : 6
وَأَنَّهُ  كَانَ  رِجَالٌ  مِنَ  الْإِنْسِ  يَعُوذُونَ  بِرِجَالٍ  مِنَ  الْجِنِّ  فَزَادُوهُمْ  رَهَقًا  
Tafseer  
{ وأنه كان رجال من الإنس يعوذون } يستعيذون { برجال من الجن } حين ينزلون في سفرهم بمخوف فيقول كل رجل أعوذ بسيد هذا المكان من شر سفهائه { فزادوهم } بعوذهم بهم { رهقا } فقالوا سدنا الجن والإنس.
72 : 7
وَأَنَّهُمْ  ظَنُّوا  كَمَا  ظَنَنْتُمْ  أَنْ  لَنْ  يَبْعَثَ  اللَّهُ  أَحَدًا  
Tafseer  
{ وأنهم } أي الجن { ظنوا كما ظننتم } يا إنس { أن } مخففة من الثقيلة، أي أنه { لن يبعث الله أحدا } بعد موته.
72 : 8
وَأَنَّا  لَمَسْنَا  السَّمَاءَ  فَوَجَدْنَاهَا  مُلِئَتْ  حَرَسًا  شَدِيدًا  وَشُهُبًا  
Tafseer  
قال الجن { وأنا لمسنا السماء } رمنا استراق السمع { فوجدناها ملئت حرسا } من الملائكة { شديدا وشهبا } نجوما محرقة وذلك لما بعث النبي صلى الله عليه وسلم.
72 : 9
وَأَنَّا  كُنَّا  نَقْعُدُ  مِنْهَا  مَقَاعِدَ  لِلسَّمْعِ  فَمَنْ  يَسْتَمِعِ  الْآنَ  يَجِدْ  لَهُ  شِهَابًا  رَصَدًا  
Tafseer  
{ وأنا كنا } أي قبل مبعثه { نقعد منها مقاعد للسمع } أي نستمع { فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا } أرصد له ليرمى به.
72 : 10
وَأَنَّا  لَا  نَدْرِي  أَشَرٌّ  أُرِيدَ  بِمَنْ  فِي  الْأَرْضِ  أَمْ  أَرَادَ  بِهِمْ  رَبُّهُمْ  رَشَدًا  
Tafseer  
{ وأنا لا ندري أشر أُريد } بعد استراق السمع { بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا } خيرا.
72 : 11
وَأَنَّا  مِنَّا  الصَّالِحُونَ  وَمِنَّا  دُونَ  ذَٰلِكَ  كُنَّا  طَرَائِقَ  قِدَدًا  
Tafseer  
{ وأنا منا الصالحون } بعد استماع القرآن { ومنا دون ذلك } أي قوم غير صالحين { كنا طرائق قددا } فرقا مختلفين مسلمين وكافرين.
72 : 12
وَأَنَّا  ظَنَنَّا  أَنْ  لَنْ  نُعْجِزَ  اللَّهَ  فِي  الْأَرْضِ  وَلَنْ  نُعْجِزَهُ  هَرَبًا  
Tafseer  
{ وأنا ظننا أن } مخففة من الثقيلة أي أنه { لن نعجز الله في الأرض ولن نعجزه هربا } لا نفوته كائنين في الأرض أو هاربين منها في السماء.
72 : 13
وَأَنَّا  لَمَّا  سَمِعْنَا  الْهُدَىٰ  آمَنَّا  بِهِ  فَمَنْ  يُؤْمِنْ  بِرَبِّهِ  فَلَا  يَخَافُ  بَخْسًا  وَلَا  رَهَقًا  
Tafseer  
{ وأنا لما سمعنا الهدى } القرآن { آمنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف } بتقدير هو { بخسا } نقصا من حسناته { ولا رهقا } ظلما بالزيادة في سيئاته.
72 : 14
وَأَنَّا  مِنَّا  الْمُسْلِمُونَ  وَمِنَّا  الْقَاسِطُونَ  فَمَنْ  أَسْلَمَ  فَأُولَٰئِكَ  تَحَرَّوْا  رَشَدًا  
Tafseer  
{ وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون } الجائرون بكفرهم { فمن أسلم فأولئك تحروْا رشدا } قصدوا هداية.
72 : 15
وَأَمَّا  الْقَاسِطُونَ  فَكَانُوا  لِجَهَنَّمَ  حَطَبًا  
Tafseer  
{ وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا } وقودا وأنا وأنهم وأنه في اثني عشر موضعا هي وأنه تعالى وأنا منا المسلمون وما بينهما بكسر الهمزة استئنافا وبفتحها بما يوجه به.
72 : 16
وَأَنْ لَوِ  اسْتَقَامُوا  عَلَى  الطَّرِيقَةِ  لَأَسْقَيْنَاهُمْ  مَاءً  غَدَقًا  
Tafseer  
قال تعالى في كفار مكة { وأنْ } مخففة من الثقيلة واسمها محذوف، أي وأنهم وهو معطوف على أنه استمع { لو استقاموا على الطريقة } أي طريقة الإسلام { لأسقيناهم ماء غدقا } كثيرا من السماء وذلك بعد ما رفع المطر عنهم سبع سنين.
72 : 17
لِنَفْتِنَهُمْ  فِيهِ  وَمَنْ  يُعْرِضْ  عَنْ  ذِكْرِ  رَبِّهِ  يَسْلُكْهُ  عَذَابًا  صَعَدًا  
Tafseer  
{ لنفتنهم } لنختبرهم { فيه } فنعلم كيف شكرهم علم ظهور { ومن يعرض عن ذكر ربه } القرآن { نسلكه } بالنون والياء ندخله { عذابا صعدا } شاقا.
72 : 18
وَأَنَّ  الْمَسَاجِدَ  لِلَّهِ  فَلَا  تَدْعُوا  مَعَ  اللَّهِ  أَحَدًا  
Tafseer  
{ وأن المساجد } مواضع الصلاة { لله فلا تدعوا } فيها { مع الله أحدا } بأن تشركوا كما كانت اليهود والنصارى إذا دخلوا كنائسهم وبيعهم أشركوا.
72 : 19
وَأَنَّهُ  لَمَّا  قَامَ  عَبْدُ  اللَّهِ  يَدْعُوهُ  كَادُوا  يَكُونُونَ  عَلَيْهِ  لِبَدًا  
Tafseer  
{ وأنه } بالفتح والكسر استئنافا والضمير للشأن { لما قام عبد الله } محمد النبي صلى الله عليه وسلم { يدعوه } يعبده ببطن نخل { كادوا } أي الجن المستمعون لقراءته { يكونون عليه لبدا } بكسر اللام وضمها جمع لبدة كاللبد في ركوب بعضهم بعضا ازدحاما حرصا على سماع القرآن.
72 : 20
قُلْ  إِنَّمَا  أَدْعُو  رَبِّي  وَلَا  أُشْرِكُ  بِهِ  أَحَدًا  
Tafseer  
{ قال } مجيبا للكفار في قولهم ارجع عما أنت فيه وفي قراءة قل { إنما أدعو ربي } إلها { ولا أشرك به أحدا } .


Share:

Ibrahim Al Akhdarإبراهيم الأخضر

Ahmad Khader Al-Tarabulsiأحمد خضر الطرابلسي

Sheiks Mahmud Khalil Al-Husary
Say
It has been revealed
to me
that
listened
a group
of
the jinn
and they said
Indeed we
heard
a Quran
amazing
It guides
to
the right way
so we believe
in it
and never
we will associate
with our Lord
anyone
And that He -
Exalted is
(the) Majesty
(of) our Lord -
not
He has taken
a wife
and not
a son
And that he
used
(to) speak -
the foolish among us
against
Allah
an excessive transgression
And that we
thought
that
never
will say
the men
and the jinn
against
Allah
any lie
And that
(there) were
men
among
mankind
who sought refuge
in (the) men
from
the jinn
so they increased them
(in) burden
And that they
thought
as
you thought
that
never
will raise
Allah
anyone
And that we
sought to touch
the heaven
but we found it
filled (with)
guards
severe
and flaming fires
And that we
used (to)
sit
there in
positions
for hearing
but (he) who
listens
now
will find
for him
a flaming fire
waiting
And that we -
not
we know
whether evil
is intended
for (those) who
(are) in
the earth
or
intends
for them
their Lord
a right path
And that
among us
(are) the righteous
and among us
(are) other than
that
We
(are on) ways
different
And that we
[we] have become certain
that
never
we will cause failure
(to) Allah
in
the earth
and never
we can escape Him
(by) flight
And that
when
we heard
the Guidance
we believed
in it
And whoever
believes
in his Lord
then not
he will fear
any loss
and not
any burden
And that we
among us
(are) Muslims
and among us
(are) unjust
And whoever
submits
then those
have sought
(the) right path
And as for
the unjust
they will be
for Hell
firewood
And if
they had remained
on
the Way
surely We (would) have given them to drink
water
(in) abundance
That We might test them
therein
And whoever
turns away
from
the Remembrance
(of) his Lord
He will make him enter
a punishment
severe
And that
the masajid
(are) for Allah
so (do) not
call
with
Allah
anyone
And that
when
stood up
(the) slave
(of) Allah
calling (upon) Him
they almost
became
around him
a compacted mass
Say
Only
I call upon
my Lord
and not
I associate
with Him
anyone


Select Surah FROM : TO : Repeat :